المروحية الطبية لوزارة الصحة تواصل تدخلاتها لإنقاذحالات صحية حرجة بجهة درعة تافيلالت

آخر تحديث : الأربعاء 3 مايو 2017 - 2:43 مساءً
2017 05 03
2017 05 03
نور الدين الموسابيب

تعرضت سيدة، في عقدها الثامن، تقطن بمدينة الراشيدية، لحروق من الدرجة الثالثة والثانية في كل أجزاء جسدها، إثر انفجار قنينة مبيد للحشرات، وقد تمت معاينتها من طرف طبيب الانعاش والتخدير، وطبيب أمراض القلب والشرايين إلى جانب اختصاصية جراحة التجميل والحروق، بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالراشيدية. ونظرا لحالتها الصحية الحرجة قرر الفريق الطبي ضرورة نقلها، بوجه السرعة، إلى إحدى المستشفيات المختصة بهذا النوع من الحروق.

وقدتم، يوم أمس الثلاثاء 02 ماي 2017، نقل هذه السيدة بواسطة المروحية الطبية للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش(05) إلى المصلحة الخاصة بالحروق في المستشفى العسكري بالرباط،رفقة طاقم طبي وشبه طبي مختص في طب المستعجلات، لمواصلة العلاج والاستشفاء.

وكانت إدارة المركز الاستشفائي مولاي علي الشريف بالراشيدية،وتحت إشراف المديرية الجهوية للصحة،قد قامت بالتنسيق مع المصلحة الطبية الاستعجالية 05Helismurمنأجل ضمان نقل هذه السيدة جوا وفي ظروف سليمة من الراشيدية إلى الرباط.

وقد تمت هذه العملية بنجاح وخلفت تأثيرا إيجابيا على نفسية المريضة، كما لقيت استحسانا كبيرا لدى ساكنة إقليم الراشيدية.