المصالح الامنية تعيد تمثيل جريمة اغتصاب وقتل الطفلة ” سليمة ” بجرف الملحة

آخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2015 - 6:49 مساءً
2015 04 23
2015 04 23

تحت حراسة امنية مشددة، ورحضور حشد غفير من ساكنة المنطقة، أعادت عناصر الضابطة القضائية لدى مفوضية الشرطة بمدينة جرف الملحةباقليم سيدي قاسم، مساء أمس (الأربعاء)، تمثيل جريمة قتل الطفلة ” سليمة المومني “، البالغة من العمر 5 سنوات، حيث قام الجاني باختطافها واغتصابها قبل أن يقدم على قتلها، جريمة المللقب ب ” حليوة ” شبيهة بالجريمة التي اهتزت لها اركان مدينة تارودانت قبل سنوت والتي راحت ضحيتها ” الطفلة الغندور ” على يد ” مول التربورتور” المتهم الاول المدعو ” حليوة ” البالغ من العمر 17 سنة يشتغل خياط، ويلقب بـ” حليوة “، وحسب تصريحاته قام باستدراج الطفلة من بيتها قبل حملها على دراجته الهوائية، حيث توجه برفقتها إلى أحد المناطق الخالية، والتي تبعد عن بيتها بكيلومترات عديدة. ورمى الجاني الطفلة في إحدى البرك المائية، قبل أن أقدم على اغتصابها بشكل ” وحشي”، حيث قام برميها وسط منحدر مليء بالمياه لتقضي غرقا، وذلك بعد أن أغمي عليها. وظلت الطفلة “سليمة ” البريئة، مرمية وسط النفايات والمياه مدة ثلاثة أيام، قبل أن تتوصل مصالح الأمن بإخبارية يوم الجمعة الماضي، تفيد بوجود جثة لطفلة وسط المياه، ليتبين لرجال الأمن أنها جثة الطفلة المختفية.

11169105_876820639050626_2033433795_n 11178460_876820642383959_1102780718_n-1 الندوة