المغرب للأوروبيين: وحدة أراضينا قبل الطماطم والسمك

آخر تحديث : السبت 27 فبراير 2016 - 12:52 مساءً
2016 02 27
2016 02 27

تعليق الرباط للاتصالات مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي قرار سيادي وبمثابة خطوة موازية ضد الخطوات التي تمس بالمصالح الاستراتيجية للمغرب. قال محللون إن قرار المغرب تعليق الاتصالات مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي، على خلفية قرار المحكمة الأوروبية بإلغاء اتفاق لتجارة المنتجات الزراعية، يعكس رغبة الرباط في بناء علاقة متكافئة يراعي فيها كل طرف المصالح الاستراتيجية للطرف الآخر، وخاصة ما تعلق بقضية الصحراء ووحدة أراضي المغرب التي هي أهم من تصدير الطماطم أو السمك كما جاء على لسان رئيس الحكومة عبدالإله بن كيران. وقررت الحكومة المغربية الخميس تعليق التواصل مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي باستثناء ما يتعلق بالاتصالات المرتبطة بملف الطعن ضد الاتفاق الزراعي المبرم بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وذلك ردا على القرار الصادر عن محكمة الاتحاد الأوروبي القاضي باستثناء منتجات الأقاليم الصحراوية من الاتفاقية. وبعد يوم واحد من الخطوة المغربية، دعا الاتحاد الأوروبي الرباط إلى استئناف المحادثات مع بروكسل في أقرب وقت ممكن. وقالت المتحدثة باسم السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين راي الجمعة، “نحن مستعدون لتقديم كافة التوضيحات وضمانات إضافية للرد على مخاوف المغرب، وعليه يمكن إعادة العلاقات والتعاون في أسرع وقت ممكن”. وتابعت راي ” نحن على اقتناع بأن الشراكة الحقيقية تعني الاستماع والمشاركة والتضامن والاحترام المتبادل بين الشركاء”. مواقع