المكتب الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة يستنكر الاعتداء على الأستاذ أحمد درقوش

آخر تحديث : الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 11:13 مساءً
2017 11 24
2017 11 24
دنيا بريس/عن المكتب الجهوي للمنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان

تعرض الأستاذ أحمد درقوش  الذي يعمل كأستاذ بمجموعة مدارس بمجموعة مدارس الشتيكات جماعة علال التازي  إقليم القنيطرة، لاعتداء شنيع من طرف عناصر الشرطة بحاجز المراقبة للطريق المؤدية الى طنجة  يوم الاثنين 20 نونبر 2017   حوالي الساعة الواحدة بعد الزوال أثناء عودته  من مقر عمله مستقلا الحافلة ،لا لشيء سوى أن الضحية دخل في حوار عادي مع عناصر الشرطة  حول الكيفية المستفزة  لتحديد هويته انتهى بتكبيل يديه بالاصفاد والتنكيل به ضربا ورفسا بالأرجل مع السب والنعت بأبشع الصفات الحاطة من كرامة الإنسان، مما أدى إلى  انخلاع كتفه ورضوض متفاوتة الخطورة. وأمام هول الضربات التي تلقاها الضحية تم نقله في حالة يرثى لها إلى المستشفى الاقليمي بالقنيطرة لتلقي العلاجات الأولية حيث سلمت له شهادة طبية تثبت مدة العجز في 25 يوما.

إن الاعتداء الذي تعرض له الأستاذ أحمد درقوش  ليس حادثا معزولا بل صورة لاعتداءات ممنهجة  تتكرر يوميا ضد رجال التربية والتعليم، وسيستمر هذا الاعتداء ما لم يقف الذين يعنيهم الأمر من طنجة إلى الكويرة وقفة رجل واحد ضد استهداف كرامتهم . وبهذا فإن المكتب الجهوي للمنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الانسان لجهة الرباط ــ سلا ــ  القنيطرة

  • يعلن تضامنه المطلق واللا مشروط مع الأستاذ أحمد درقوش.
  • يستنكر هذا الاعتداء وهذا السلوك الذي يتنافى و القيم الأخلاقية والتربوية وحقوق الإنسان؛
  • يطالب بفتح تحقيق شفاف ونزيه من أجل تحديد ملابسات الحادث مع معالجة أسبابه وتداعياته بشكل منطقي؛
  • يشدد على ضرورة نهج أسلوب الحوار والإقناع عوض أسلوب السب والشتم والضرب.
  • يحتفظ المنتدى المغربي لحقوق الانسان بحقه في اتخاذ كافة الاشكال النضالية والاحتجاجية دفاعا عن الكرامة اولا واخيرا والتصدي لمثل هكذا اعتداءات متكررة يتعرض لها رجال و نساء التعليم داخل المؤسسة وخارجها.