المكتب المحلي ل ” ك د ش ” بتارودانت يشكو عامل الإقليم إلى وزير العدل والحريات والمفتشية العامة بالوزارة

آخر تحديث : الجمعة 19 ديسمبر 2014 - 12:40 مساءً
2014 12 19
2014 12 19

دنيا بريس

في شكاية موجهة الى وزير العدل الحريات والمفتشية العامة يطالب المكتب الملي للكونفدرالية الديمقراطية للشغال، من الجهات المعنية التدخل والانصاف، وهذا نص الشكاية التي توصلت بنسخة منها ” جريدة دنيا بريس “:

سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد، يؤسفنا أن نرفع إلى سيادتكم المحترمة هذه الشكاية بخصوص ما تعرض له الكاتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتارودانت من خروقات ومضايقات بعد متابعته من طرف النيابة العامة بناء على إخبار صادر عن عامل الإقليم بخصوص ما راج أثناء انعقاد اللجنة الإقليمية للبحث والمصالحة تحت رئاسة العامل للنظر في مطالب مهنيي سيارات الأجرة المنعقدة بتاريخ 03/07/2012 بطلب من نقابة الكونفدرالية للشغل. إلا أننا فوجئنا بمتابعة الكاتب الإقليمي بناءا على إخبار العامل وليس بناءا على شكاية من أي جهة كانت، الأمر الذي يعتبر تدخلا في شؤون القضاء من طرف السلطة الإقليمية، مما يتنافى مع مقتضيات دستور المملكة الجديد ومضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى 20 غشت المجيدة. حيث تميزت المرحلة الابتدائية بالخضوع الكامل لإرادة العمالة في إدانة المسؤول النقابي بغية تصفية بعض الحسابات. مما يجعلنا أمام محاكمة سياسية صرفة، ومحاربة للعمل النقابي الجاد والمسؤول، وهو ما يذكرنا بسنوات الجمر والرصاص. إننا، السيد الوزير المحترم، أمام سابقة خطيرة في تعامل السلطة الإقليمية مع هيئات المجتمع المدني، فأغلب النشطاء متابعين بنفس التهم (القذف والسب) مما يبين بجلاء ضيق صدر السلطة الإقليمية بوجود هيئات المجتمع المدني فاعلة ونزيهة، ورغبتها في خلق الأتباع وإسكات الأصوات المنادية بالإصلاح ومحاربة الفساد. إننا نعتبر ما يحدث حاليا على صعيد عمالة تارودانت، مسا خطيرا بمقتضيات الدستور الجديد وغيره من العهود والمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب في هذا المجال. لذا فإننا نطلب من سيادتكم التدخل قصد التدقيق في هذه الخروقات والتجاوزات والتصدي لها، حماية لمؤسسات المجتمع المدني بالإقليم وحفاظا على السلم الاجتماعي. والســــــــــــــلام عن الاتحاد المحلي