الملتقى الوطني للمرأة الكهربائية يدعو الى الانخراط الواسع في الاضراب الوطني العام ليوم الاربعاء 24 فبراير 2016

آخر تحديث : الثلاثاء 16 فبراير 2016 - 9:59 صباحًا
2016 02 16
2016 02 16

مراد لكحل تحت شعار : ” تنظيم نسائي قوي ونضال مستمر من أجل الدفاع عن حقوق ومكتسبات المرأة الكهربائية ” وفي إطار أنشطتها الإشعاعية والتنظيمية، و إيمانا منها بالدور الأساسي للمرأة الكهربائية في جميع المحطات النضالية داخل القطاع، نظمت الجامعة الوطنية لعمال الطاقة، الملتقى الوطني للمرأة الكهربائية، تحت إشراف المكتب التنفيذي للجامعة برئاسة الاخ محمد زروال الكاتب العام الوطني ونائب الامين العام للاتحاد المغربي للشغل، وبتسيير من طرف الاخت سمية مهذب عضوة الجامعة وعضوة المكتب التنفيذي للاتحاد التقدمي لنساء المغرب. وذلك يوم السبت 13 فبراير 2016 بالنادي الكهربائي عين السبع الدار البيضاء. وقد تميزت الجلسة الافتتاحية بالكلمة القيمة للأخ الميلودي مخارق الامين العام للاتحاد المغربي للشغل، الذي استعرض من خلالها أهم مسببات الاضراب الوطني العام ليوم الاربعاء 24 فبراير 2016 مستحضرا الدور الطلائعي الذي تلعبه المرأة العاملة المغربية، منوها بالتضحيات الجسام التي قدمتها وما تزال تقدمها، مشددا على كل الحاضرات وكل النساء الكهربائيات ، بالتشبت والدفاع على مطالبهن العادلة و المشروعة .مؤكدا على أن الاتحاد المغربي للشغل سيبقى مدافعا مستميتا عن كل حقوقهن ومكتسابتهن وكل الطبقة العاملة المغربية . وفي كلمة للأخ محمد زروال ثمن من خلالها الملتقى باعتباره لبنة التنظيم وثمرة جهود لنضالات المرأة الكهربائية داخل الجامعة الوطنية لعمال الطاقة و داخل الاتحاد المغربي للشغل. ودعا كل النساء للانخراط الواسع في كل المعارك والمحطات النضالية التي تخوضها الجامعة الوطنية لعمال الطاقة والاتحاد المغربي للشغل لتحقيق كل المطالب وصون المكتسبات. تلتها كلمة الاخت أسماء أمراني نائبة رئيسة الاتحاد التقدمي لنساء المغرب. ثم كلمة الأخت سعيدة المنون باسم اللجنة الوطنية للمرأة الكهربائية. وفي مواصلة أشغال هذا الملتقى، قدمت الاخت شاطر الكبيرة مناضلة الاتحاد المغربي للشغل، وعضوة المكتب التنفيذي للاتحاد التقدمي لنساء المغرب،عرضا حول : ” دور المرأة العاملة في النقابة ” والذي لقي استحسان كل المشاركات بأهمية النشاط النقابي بالنسبة للمرأة . وقد انصبت كل التدخلات حول واقع المرأة العاملة المغربية وخاصة المرأة الكهربائية، مؤكدات اصرارهن على الانخراط المكثف في التنظيم وفي كل المحطات النضالية وأهمها الانخراط الواسع والمكثف في الاضراب الوطني العام ليوم الاربعاء 24 فبراير2016، عازمات على مواصلة النضال والصمود، للتصدي لكل القرارات اللاشعبية واللاجتماعية التي تستهدف في العمق كل الحقوق والمكتسبات وخاصة الحقوق الشغلية للمرأة واحترامها داخل مقرات العمل. وبعد نقاش جاد و مسؤول، تم تشكيل لجنة وطنية لمواكبة التحضيرات للمؤتمر الوطني للمرأة الكهربائية المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية لعمال الطاقة داخل الاتحاد المغربي للشغل.