المنظمة الديمقراطية للشغل تقرر المشاركة في المسيرة الوطنية الاحتجابية ليوم الأحد 29 نونبر 2015 بالدار البيضاء وخوض اضراب وطني بالوظيفة العمومية والجماعات الترابية يوم الخميس 10 دجنبر 2015 الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الانسان

آخر تحديث : الأربعاء 11 نوفمبر 2015 - 12:32 صباحًا
2015 11 11
2015 11 11

في اطار تفعيل وتنفيد قراراتها النضالية التي أعانت عنها في بلاغ المتكتب التنفيدي ليوم فان المنظمة الديمقراطية للشغل ايمانا منها بالوحدة النضالية للطبقة العاملة في وجه الاستبداد و الغطرسة الحكومية واستمرارها في الاجهاز على مكتسبات الموظفين والعمال والفئات الكادحة والفقيرة في المجتمع عبر مواصلتها رفع أسعار المواد الغدائية الرئيسية واسعار الماء والكهرباء والنقل …… قررت المنظمة الديمقراطية للشغل المشاركة في المسيرة الوطنية الاحتجابية التي دعت لها المركزيات النقابية الأربع , يوم الأحد 29 نونبر 2015 بالدار البيضاء .وخوض اضراب وطني بالوظيفة العمومية والجماعات الترابية يوم الخميس 10 دجنبر 2015 الذي يصادف اليوم العالمي لحقوق الانسان من اجل مطالبة الحكومة ب: *السحب الفوري لمشروعها التراجعي التجزيئي الظرفي الانفرادي لاصلاح نظام التقاعد *مراجعة مشروع القانون المالي لسنة 2016 بما يضمن ويحقق: *عدالة ضريبية باعادة النظر في نظام الضريبة على الدخل وباعفاء الحد الأدنى اللازم للمعيشة لحماية الأسر ذات الدخل المحدود من الضريبة وبسبب الأعباء العائلية والظروف الاجتماعية. برفع سقف الاعفاء الضريبة على الدخل الى 60 الف درهم في السنة. والاعفاء الضريبي الشامل عن معاشات التقاعد وتعميم الحماية الاجتماعية الأساسية الاجبارية. *بالزيادة في الأجور ومعاشات التقاعد *مراجعة الأنظمة الأساسية للمتصرفين والمهندسين والتقنيين والاداريين والنظام الأساسي لموظفي الجماعات الترابية الجمعاية والجهوية والأنظمة الأساسية لأسرة التعليم والأطباء الداخليين والمقيمين والأطباء والصيدالة وجراحي الأسنان والممرضين والتقنيين الصحين *ادماج حاملي الشهادات في السلاليم المناسبة توظيف خريجي الجامعات والمعاهد العليا العاطلين عن العمل ترسيم أعوان الانعاش الوطني والمنظمة الديمقراطية للشغل تدعو كافة مناضلاتها ومناضليها للمشاركة الواعية والمسؤولة في المسيرة الوطنية كما تدعو جميع الموظفات والموظفين بالادارات العمومية والجماعات الترابية الى الاستجابة الجماعية لقرار الاضراب العام. عن المكتب التنفيذي/ علي لطفي