المهرجان السينمائي الدولي بمراكش يتحول إلى “موسم سيدي العريان”

آخر تحديث : الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 - 12:33 صباحًا
2016 12 06
2016 12 06

بعد الضجة التي أثارتها الفنانة المغربية منى فتو خلال المراسيم الإفتتاحية لمهرجان السينمائي الدولي في مراكش وقت ظهورها وهي تمر على السجاد الأحمر بفستان قصير وفاضح من جهة الصدر، تعود زميلتها الفنانة الأمازيغية سناء عكرود في اليوم الثاني لتسرق الأضواء بقفطانها الأسود ذات الفتحات الأمامية والجانبية التي كشفت عن كل ساقيها، وأمس الأحد حلت الدويبة ضيفة على القناة الأولى،  وظهرت بفستان قصير وفاضح أظهر أكثر ما أخفى للعالم وهي تتحدث للقناة المذكورة.

الطلتان معا ، خلفتا ردود فعل غاضبة بين رواد العالم الأزرق، الذين أجمعوا على أن ظاهرة ” سيدي العريان ” التي انتشرت بين الفنانات المغربيات، لا تخدم السينما المغربية ، مؤكدين أن هذه الظاهرة ليست إلا وسيلة تعتمدها النجمات المثيرات للجدل لإظهار زينتهن ومفاتنهن بصورة فاضحة، ضاربين سمعتهن و مثلنا وتعاليمنا عرض الحائط بصورة استفزت غالبية المتتبعين والمهتمين بالشأن الفني والسينمائي بالمغرب.

وفي حديثها لوسائل الإعلام، أشارت سناء عرود أنها تستعد حاليا للتحضير لفيلم جديد، يحمل عنوان “إطار فارغ”، من كتابتها وإخراجها، وإنتاج زوجها، الذي اختار الابتعاد عن التمثيل، والتوجه إلى عالم الإنتاج، والإخراج رفقة شريكة عمره.