المواطنون يشيعون إدريس باموس إلى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء بالرباط

آخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2015 - 2:24 صباحًا
2015 04 19
2015 04 19

القندوسي محمد شيعت حشود غفيرة من المواطنين بعد صلاة الجمعة، جثمان المرحوم إدريس باموس، الرئيس الأسبق للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والعميد الأسبق للمنتخب الوطني المغربي، إلى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء بالرباط، وسط أجواء خيم عليها الحزن وقلوب يعتصرها الألم لفقدان هرم من أهرامات الرياضة المغربية، الذي أسدى بسخاء كبير لإشعاع كرة القدم و الرياضة المغربية بصفة عامة، وكان الفقيد ادريس باموس قد وافته المنية مساء أمس الأول الخميس عن سن يناهز 73 سنة بعد أن ألم به مرض عضال لم يمهله طويلا. وضم الموكب الجنائزي الذي انطلق من مسجد السنة بالرباط، عددا من الشخصيات ورموز الرياضة المغربية، يتقدمهم الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان قائد الدرك الملكي، ورئيس الجامعة الملكية المغربية الأسبق ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، ورئيس الجامعة فوزي لقجع وبعض اللاعبين على غرار حميد الهزاز حارس المرمى الأسبق للمنتخب الوطني، حميد حميدوش وعزيز بودربالة، نور الدين النيبت وكريمو، إضافة إلى ثلة من أقارب وزملاء وأصدقاء الراحل من رفقاء دربه ومشواره الرياضي.

185565465 381242992 1429282050-7cea0