النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية يتفقد المؤسسات التعليمية التي اجتاحتها الفيضانات بتارودانت

آخر تحديث : الإثنين 1 ديسمبر 2014 - 5:53 مساءً
2014 12 01
2014 12 01

دنيا بريس/ موسى محراز

بعد سلسلة من اللقاءات التي عرفتها قاعة الاجتماعات التابعة لنيابة وزارة التربية الوطنية، استعداد للأيام الممطرة بناء على النشرات الانذارية المتوصل بها من الجهات المختصة، انتهت آخرها بتشكيل لحنة يقظة تابعة لنيابة التعليم بإقليم تارودانت، وتنفيذا لمقتضيات المذكرة الوزارية 162/14 بتاريخ 27 نونبر 2014 الداعية إلى نهج سياسة القرب وتعزيز آليات التواصل، قام النائب الإقليمي للوزارة بتارودانت، مرفوقا برئيس مصلحة البناءات بالنيابة ورئيس مكتب الاتصال، طيلة يوم الأحد 30 نونبر 2014 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا إلى حدود الخامسة مساء، بزيارة تفقدية لعدد من المؤسسات التعليمية التي اجتاحتها المياه، مخلفة أضرارا بالغة في مجموعها بسبب فيضانات وادي الواعر وواد سوس. هذا وقد شملت الزيارة التفقدية التي عرفتها كل من الثانوية الإعدادية أضوار ومدرسة م إسماعيل بمشرع العين، مدرسة العلويين ببلدية الكردان، مركزية م/م إبن النفيس ومركزية م/م النعيمة بالجماعة القروية المهادي، بالإضافة إلى زيارات أخرى شملت العديد من المؤسسات التعليمية بكل من بلدية أيت إيعزة وتارودانت، أسفرت نتائجها بحضور رؤساء المؤسسات المستهدفة على إحصاء الخسائر المترتبة عن الأمطار، وكذا الوقوف على الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها إدارة تلك المؤسسات لحمايتها من الفيضانات، ثم الوقوف على مدى حجم الخسائر والأضرار التي لحقت المؤسسات من جراء الفيضانات.

20141130_125402 20141130_121033 20141130_121128

20141130_121747