النقابة الوطنية للصحافة تؤكد أن ما ينشره ” كريس كولمن” مزاعم جهة معادية للمغرب

آخر تحديث : الجمعة 9 يناير 2015 - 11:42 مساءً
2015 01 09
2015 01 09

دنيا بريس

قالت النقابة الوطنية للصحافة المغربية إنها تتابع منذ مدة موضوع ” تداول بعض الصحف والمواقع الإلكترونية وعلى شبكة التواصل الإجتماعي، بعض الكتابات المستندة إلى رسائل إلكترونية مزعومة، موقعة باسم مستعار لجهة لم تكشف عن هويتها، وتنسب ادعاءات ضد صحافيين مغاربة وأجانب، و ضد مسؤولين مغاربة “. وأعلنت النقابة، في بلاغ لها أصدرته أنه نظرا ” للتفاعل السلبي الذي أخذت تتجه نحوه هذه الإدعاءات من أجل تشويه صورة صحافيين مغاربة”، فإنها تعتبر أنه من “غير الممكن التزام الصمت حول هذا الموضوع”. وقد أكدت النقابة في بلاغها أن ” تسمية ( ويكيليكس)، التي أطلقتها بعض الصحف وخاصة الجزائرية على ما ينشر في ” تويتر ” من طرف الجهة التي لم تكشف عن هويتها، غير صائبة بالمرة، لأن المسؤولين عن موقع (ويكيليكس) معروفون ولم يختفوا وراء أية هوية مجهولة، بل إن الجرائد التي نشرت القصاصات التي عمّمها الموقع، دخلت في حوار مع أصحابها، ورغم ذلك كانت تتحفظ حول الكثير مما جاء فيها، بل هناك من اعتبر أنها سربت من طرف الولايات المتحدة في إطار خطة لزعزعة استقرار بعض الدول “. وعليه، تشدد النقابة الوطنية للصحافة المغربية على أنه من غير الممكن من الناحية المهنية ” اعتبار ما تنشره الجهة التي تسمي نفسها (كريس كولمان) شبيها ب(ويكيليكس)، حيث لا تتوفر فيه نهائيا نفس الشروط، وخاصة عدم الكشف عن الهوية وتبيان مصادر المعلومات المزعومة”. وأضاف بلاغ النقابة أن المتصفح للموقع سيلاحظ ” حجم الحقد والكراهية التي يطفح بها ضد المغاربة والمغرب و وحدته الترابية و رموزه، والأسلوب اللاأخلاقي المستعمل في التعليقات والصور المنشورة، مما يؤكد أن الجهة التي تروج هذه المزاعم معادية للمغرب، وتهدف إلى الإساءة لبلادنا من طرف قوة معادية”. واعتبر البلاغ أن ” إعادة نشر مزاعم تتهم صحافيين مغاربة بناءا على ما ينشر في الموقع المذكور، تعتبر قدفا في حقهم، وتشويها لصورة الصحافيين المغاربة، في الوقت الذي كان من الضروري، التعبير عن التضامن معهم تجاه حملة معادية للمغرب، تدعي أنها قامت بعمل لا أخلاقي تعاقب عليه كل قوانين العالم، وهو التجسس وقرصنة رسائل إلكترونية، علما أن هذا بدوره غير مؤكد ويظل مجرد ادعاء لم يثبت، و يظل بالنسبة لنا، ما ينشر، ملفقا ما لم يثبت العكس “. وفي هذا السياق، وجهت النقابة نداءا إلى الصحافة ووسائل الإعلام من أجل ” التزام الحذر الشديد تجاه هذه الحملة، واحترام أخلاقيات المهنة تجاه ادعاءات لا تتوفر فيها، مهنيا وأخلاقيا وتقنيا، أية شروط للمصداقية “، وطالبت الحكومة المغربية ب ” تحمل مسؤولياتها تجاه هذه الحملة، وتقديم التوضيحات الضرورية واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة تجاهها “.