النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية تحقق في كمية من الاسمنت تم العثور عليها داخل مراب ÷ الصور

آخر تحديث : الخميس 15 يناير 2015 - 1:43 صباحًا
2015 01 14
2015 01 15

دنيا بريس/ موسى محراز تنفيذا لتعليمات وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، حلت فرقة تابعة للمركز القضائي لدى سرية الدرك بنفس المدينة صباح اليوم الأربعاء 14 يناير بالمستودع البلدي بايت إيعزة، وذلك على خلفية اتهامات بعض أعضاء المجلس الحضري بالتلاعب في المساعدات المقدمة لساكنة الجماعة، بحيث تم الكشف في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء/ الأربعاء عما أسموه باختلاس كمية مهمة من المادة المذكورة قدرت بما يقارب 170 علبة، وذلك عن تحويل طريقها في اتجاه مراب في ملكية شخص بعينه، ونظرا لخطورة الفعل الذي تم الوقوف عليه من طرف أعضاء بالبلدية مصحوبين بعناصر تابعة للمركز الترابي لدرك أيت إيعزة، والذي حاصروا المرآب المشتبه به، ثم بعد ذلك قرر جنود الخفاء كما وصفهم شهود عيان، التوجه صباح اليوم نحو النيابة العامة من اجل وضع شكاية في الموضوع من المطالبة بفتح تحقيق، والى حد كتابة هذه السطور لا زال الغموض يلف حول الموضوع في انتظار من ستسفر عنه نتائج التحقيق الذي باشره قائد المركز القضائي بسرية تارودانت، من خلاله سيتم الاستماع إلى كافة الأطراف، وعلى رأسهم سائق الشاحنة وكذا حارس المستودع ثم صاحب المرآب. وللإشارة وحسب مصادر مقربة، فالكمية المحدث عنها جزء من كمية أخرى تم وضعها بالمستودع قبل إحالة الجزء الآخر نحو المرآب سالف الذكر بطريقة وصفت بالغير القانونية، قدرت حمولتها بأربعة عشر طنا من الاسمنت، وفي انتظار الجديد لنا عودة للموضوع.

IMG-20150114-WA0005 10352096_1462883727265608_1130581168288117469_n 10924814_597480020385641_5763420936488371523_n 10934165_911126552302074_1685131424_n 10934219_911126432302086_1401394103_n IMG-20150114-WA0004-1 IMG-20150114-WA0000 IMG-20150114-WA0001 IMG-20150114-WA0003