الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة تحدث فضاء للتربية على البيئة موجه للشباب

آخر تحديث : السبت 17 يناير 2015 - 11:40 صباحًا
2015 01 17
2015 01 17

دنيا بريس/ ومع أضحت الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة تتوفر على فضاء للتربية على البيئة والتنمية المستدامة، جرى حفل تدشينه اليوم الجمعة بالرباط. وفي كلمة بالمناسبة، قالت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة السيدة حكيمة الحيطي، أن هذا الفضاء التربوي يندرج في إطار استراتيجية الوزارة في مجال التربية على البيئة والتنمية المستدامة الموجهة للشباب والرامية إلى غرس قيم المواطنة وحب الطبيعة والملك العمومي في نفوس هذه الفئة. وأبرزت أنه “باستهدف الوزارة للأطفال، نرغب في جعل التربية على البيئة ركيزة للتنمية لتغيير ثقافة وممارسات الأفراد اتجاه البيئة”، مضيفة أنه سيتم فتح هذا الفضاء في وجه التلاميذ كل شهر، عبر تنظيم ورشات للتحسيس والتوعية. وحسب السيدة الحيطي، تعتزم الوزارة أيضا بتعاون مع وزارة التربية الوطنية، إدماج مفهوم التربية على البيئة في البرامج الدراسية، من أجل تحسيس التلاميذ بأهمية قضية حماية البيئة، وذلك عبر إعداد دليل للمفاهيم في هذا المجال. وأضافت أنه “لمواجهة التدهور البيئي الناجم عن تسارع وتيرة أنشطة التنمية السوسيو اقتصادية، انخرط المغرب في السنوات الأخيرة في مسار يسمح بإدماج مبادئ التنمية المستدامة في السياسات التنموية على كافة المستويات”. وقالت إن الوزارة، اعتمدت في هذا السياق، سياسة تروم حماية البيئة وإرساء تنمية مستدامة ترتكز، بالخصوص، على اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، وتعزيز الإطار القانوني والمراقبة البيئية وإحداث آلية للوقاية واليقظة البيئية. ويطمح هذا الفضاء التربوي، المجهز بمعدات معلوماتية، سمعية بصرية وآليات بيداغوجية، والذي سيشرف على تنشيطه أطر الوزارة وفاعلون جمعويون، إلى استقبال ما يربو عن 100 تلميذ شهريا من متخلف المؤسسات التعليمية بالمملكة.