امريكا تؤيد خطة المغرب للحكم الذاتي بالصحراء

آخر تحديث : الأحد 20 مارس 2016 - 9:58 صباحًا
2016 03 20
2016 03 20

قالت البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة يوم امس السبت إن الولايات المتحدة تؤيد خطة الحكم الذاتي بالصحراء ووصفتها بأنها موثوق بها وواقعية.

ويأتي هذا الإعلان على تويتر وسط خلاف متصاعد بين الرباط والأمم المتحدة. واتهم المغرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأسبوع الماضي بأنه لم يعد محايدا في الصراع بشأن الصحراء، وانتقد استخدامه كلمة«احتلال» لوصف ضم المغرب للمنطقة محل النزاع منذ عام 1975 عندما تسلمها من اسبانيا التي كانت تستعمرها.

وأمر المغرب الأمم المتحدة في الأسبوع الماضي بسحب 84 موظفا مدنيا دوليا من بعثتها لحفظ السلام في الصحراء التي تسمى اختصارا (مينورسو).

وقال إن هذا رد على تصريحات بان “غير المقبولة.

وقال كيرتس كوبر المتحدث باسم البعثة الأمريكية في الأمم المتحدة على حسابه على تويتر «نعتبر خطة المغرب للحكم الذاتي جادة وواقعية وموثوقا بها.

“إنها تمثل منهجا محتملا يمكن أن يرضي طموحات الصحراء.

وأضاف أن الولايات المتحدة تواصل دعم عمل مينورسو في الصحراء بالإضافة إلى عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

والجدال بشأن تصريحات بان هو أسوأ خلاف للمغرب مع الأمم المتحدة منذ عام 1991 عندما توسطت المنظمة الدولية في وقف لإطلاق النار لإنهاء الحرب في الصحراء وتشكيل البعثة الدولية هناك.

وفي وقت سابق من هذا الشهر زار بان مخيمات اللاجئين التي يقيم فيها الصحراويون في جنوب الجزائر والذين يقولون إن الصحراء أرضهم وشنوا حربا ضد المغرب حتى وقف إطلاق النار في 1991.

وتريد جبهة البوليساريو إجراء استفتاء يتضمن مسألة الاستقلال لكن المغرب يقول إنه لن يمنح المنطقة سوى حكم ذاتي فقط.

وقال المتحدث باسم بان يوم الجمعة إن الأمين العام يشعر بخيبة أمل لعدم اتخاذ مجلس الأمن موقفا قويا في الخلاف بينه وبين المغرب بشأن الصحراء،  وإنه سيثير الأمر مع الدول الأعضاء بالمجلس قريبا.