انتحار شقيقتين بعد تناولهما سم الفئران بباب برد ( شفشاون )

آخر تحديث : الأربعاء 6 مايو 2015 - 2:34 صباحًا
2015 05 06
2015 05 06

القندوسي محمد شهدت منطقة باب برد التابعة لإقليم الشاون حادثًا مأساويًا بإقدام فتاتين شقيقتين تبلغان من العمر على التوالي 11 و 18 سنة بتناول كمية من مبيد الفئران، ما أدى إلى وفاتهما. وحسب مصادر إعلامية فإن مجريات الواقعة بدأت ليلة الإثنين المنصرم، عندما انتشر الخبر بالدوار المذكور بسرعة، وفور علمها بالحادث، هرعت إلى عين المكان سيارة الإسعاف التي نقلت الهالكتين على وجه السرعة وهما بعد على قيد الحياة نحو مستشفى محمد الخامس بشفشاون، وبعد ذلك بدقائق معدودة لفظت الشقيقة الكبيرة أنفاسها الأخيرة قبل وصولها إلى المسنشفى، فيما ظلت أختها القاصر تصارع الموت إلى أن أدخلت قاعة الإنعاش ووضعت تحت العناية المركزة، لكن الجهود المكثفة للطاقم الطبي لم تفلح في إنقاذ المنتحرة الثانية التي لقيت نفس مصير أختها. ووفقا للإعتقاد السائد بين السكان والجيران الذين أصيبوا بالهول، فإنهم يرجحون إحتمال إقدام الشقيقتين على الإنتحار، الأمر الذي نفته أسرة الهالكتين، وذلك بعد اسبعادها فرضية الإنتحار، حيث أكدت مصادر من داخل أسرة الضحيتين، أن الشقيقتان تناولتا السم عن طريق الخطأ ما أدى إلى حدوث ما حدث، وما بين الإعتقاد الأول والإحتمال الثاني تظل الأسباب البحقيقية ودوافع الإنتحار لحد الساعة في طي المجهول، ليبقى التحقيق وحده كفيل بالكشف عن أسباب إقدام الشقيقتين على تناول مبيد الفئران القاتل.