انتشال 22 مهاجرا سريا كانوا مختبئين داخل تجاويف أسفل شاحنة مقطورة

آخر تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 12:07 صباحًا
2016 12 05
2016 12 05

تمكنت عناصر من الحرس المدني الإسباني المزاولة بالنقطة الحدودية باب مليلية ببني أنصار في حدود الساعة الثامنة صباحا من يومه الأحد، من ضبط 22 مهاجرا سريا من دول جنوب الصحراء مختبئين داخل تجاويف عميقة أعدت لهذا الغرض.

وحول تفاصيل هذا الموضوع، ذكر موقع “راديو أوندا سيرو مليلية”، أن المهاجرين الموقوفين كانوا يعتزمون التسلل إلى الثغر المحتل، وأن السلطات الإسبانية كانت ترصد منذ مدة كل تحركات سائق الشاحنة، حيث كانت شكوك تحوم حوله في الخوض في المحظورات، ما دفع العناصر الأمنية لإخضاع الشاحنة لتفتيش دقيق باستعمال جهازي السكانير والكشف عن دقات القلب، وبالتالي أفضت هذه العملية العثور على المهاجرين الأفارقة الـ 22 في مقطورة الشاحنة متكتلين داخل فضاء ضيق وهم يعانون صعوبات في التنفس، ما دفع المسؤولين الأمنيين الإتصال برقم الطوارئ 61، على إثره دخلت وحدات تابعة للصليب الأحمر التي قدمت الإسعافات الأولية للمهاجرين بعين المكان.

وذكر نفس المصدر، أن سائق الشاحنة لما أحس بانكشاف أمره فر هاربا نحو الجانب المغربي من الحدود الفاصلة، قبل أن تتمكن العناصر الأمنية من اعتقال رفيقه، حيث تم نقله نحو مركز الشرطة لتعميق البحث معه في هذا الموضوع، فيما اقتيد الـ 22 مهاجر سري من بينهم ثلاث سيدات نحو مركز الإيواء بمليلية لتسوية وضعيتهم قانونيا .