انطلاق فعاليات المهرجان الدولي بتالوين ضواحي تارودانت

آخر تحديث : الأحد 9 نوفمبر 2014 - 1:39 صباحًا
2014 11 08
2014 11 09

بواسطة دنيا بريس شهدت مدينة تالوين بإقليم تارودانت،انطلاق فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للزعفران، في نسخة الثامنة، وذلك تحت شعار ” دور البحث العلمي في تطوير سلسلة الزعفران “، الدورة والتي تصادف احتفالات الشعب المغربي بالذكرى التاسعة والثلاثون لعيد المسيرة الخضراء، كان الهدف منها وحسب منظموها تثمين سلسلة الزعفران بما يجعل منها رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للساكنة المحلية وخلق فضاء للتبادل الثقافي ومواكبة الهيئات المهنية من خلال برمجة عدد من الورشات الموضوعاتية وكذا الإسهام في الإشعاع السياحي لمنطقة تالوين. المهرجان الدولي للزغفران في دورته الحالية، أعطى انطلاقتها عامل الإقليم فؤاد محمدي مرفوقا بضيفة الإقليم وزير الصناعة التقليدية والاقتصاد فاطمة مروان ورئيس جهة سوس ماسة درعة، إضافة إلى عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية ومنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وممثلي التعاونيات والمجتمع المدني، ومع قطع الشريط الرمزي، أعلن عن افتتاح الدورة في نسختها الثامنة بطابع دولي، من خلالها قام ضيوف الدورة بالوقوف على ما تزخر بها المنطقة من أنواع المنتوجات الفلاحية وعلى رأسها منتوج الزعفران أو الذهب ” الأحمر ” كما يحلو للبعض تسميته، المعرض الدولي لمنتوج الزعفران عرف هذه السنة مشاركة العديد من التعاونيات التي تعنى بهذه المادة التي تفتخر بها منطقة تالوين وتازناخت بتراب إقليم تارودانت وورزازات، كما عرف مشاركة عدد من التعاونيات الأخرى والتي تشتغل في مجال الصناعة التقليدية بمختلف مجالاتها. الدورة كذلك ستعرف على مدى ثلاثة أيام سلسلة من المحاضرات والورشات والموائد المستديرة ينشطها ثلة من الجامعيين والباحثين والخبراء والفاعلين الجمعويين، أولها مـائـدة مـسـتديرة حـول” طـرق تـجـفــيــف الــزعــفــران و تأثيرها عـلـى جـودة الـمـنتوج ” بمقـر الجماعة القروية أسكاون. من تنظيم المكتب الوطني للإرشاد الفلاحي و المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بورزازات، مائدة مـسـتـديـرة حــول ” مـشـروع تـنـمـيـة سـلـسـلـة الـزعـفـران الـفـرص والإكراهات بتـازناخــت، من تنظيم المكتب الوطني للإرشاد الفلاحي و المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بورزازات، تنظيم ورشـــة الــرســم للأطـفال تحت الإشراف الفعلي لفـرع حـركـة الـطـفـولـة الـشـعـبـيـة بــدار التنمية بتالويـن، ذلك بـقـاعـة الاجـتماعـات بـدار الــزعــفـران، يوم دراســي حــول” دور البحث العلمي في تنمية سلسلة الــزعــفــران “، من تنظيم المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بورزازات والمعهد الوطني للبحث الـزراعــي،عـرض حــول”مـشـروع انـتـقـاء وتـكـثـيـر بــذور الــزعــفــران “، عـرض لمشروع البحث حـول ” الخصائص الـزراعـية الـمـورفـو فـيـزيـولـوجـيـة الـجـزئـية الـكـيـمـيـائـيـة للزعـفـران ” للأستاذ الباحث محمد أمين السرغيني بكلية العلوم بأكـاديـر، مائدة مـستـديرة حول ” تنمية الـسياحة الـجـبلية في مـنـطـقـة الـزعـفـران ” من تنظيم المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية لورزازات ومنتدى المبادرات الشبابية بـتالـويـن، وزيارات ميدانية لبعض الضيعات الخاصة بالمنتوج، على ان تعرف الجماعة القروية سيدي حساين ورشة خاصة حـول ” ثأثير الأعشاب الطفيلية على مردودية زراعة الـزعـفـران “. اشرف على تنظيمها المكتب الوطني للإرشاد الفلاحي والمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بورزازات، أما في المجال الصحي فستعرف التظاهرة تنظيم حـمـلـة الـتـبـرع بالـــدم دعا لها بنك الدم و جمعية إحسان لداء السكري بتالوين والهلال الأحمر المغربي فرع تالوين، وذلك بــقـاعـة الاجـتماعات بــدار الـتـنمـية بـمركـز تالـوين، يوم دراسـي حول ” الاقـتصاد الاجـتماعـي و الـتـضامـني” من تنظيم المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية و الاقتصاد الإجتماعي و التضامني بتارودانت و جمعية الهجرة و التنمية. أما في المجال الرياضي والثقافي، فقد تم برمجة العديد الأنشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية، وذلك وفقا للبرنامج المسطر، حيث المقابلة النهائية في كرة القدم النـسـوية، المقابلة النهائية في كرة القدم الرجولية من تنظيم نادي أطلس الرياضي بتالوين، مسابقة العدو الريفي للإناث، مسابقة العدو الريفي للذكـور من تنظيم جمعية الشباب الرياضي بتالوين. الدورة خصصت في إحدى فقراتها للمجال الفني قصد الترويح عن النفس لدى سكان المنطقة وكذا الزوار، من خلالها سيكون الجمهور مع تنظيم ســهــرات فــنــيــة، تتخللها مجموعة من الرقصات الفلكلورية كالرقصة الفنية المحلية ” الــدرسـت ” من أداء فـرقة إغـــري بمشاركة الـــرايــس أمحـيـل وبوكزا، الرقصة الفنية المحلية ” الــدرسـت ” فـرقة إمـديـدن مع الـــرايـس أزناك وأيت درى وابن احمد علي، أما الـتـنـشـيـط فقد خصص لحماد تامـا أجـفـرار، على ان تستمر السهرات الفنية مع مجموعة أحـــواش ” فـرفة أكـلـكـال ” برئاسة الـــرايــس: بلجاج وكـوكــو وعـلال، رقصة فنية المحلية ” الــدرسـت “، رقصة فنية المحلية أخرى لرقة أحـــواش أنــزو برئاسة الرايس بن وكريم ومولاي الغالي.، كما ستشارك في السهرات المزمع تنظيمها مجموعة الفنانة الشعبية نـجـوى عــتـاب، على ان تستمر السهرات الفنية الكبرى برقصة فنية محلية فـرقـة تـزنـاخـت من تنشيط الـــروايــس الـمحلـيـين، هذا بالإضافة إلى تنظيم إلى سهرة أخرى مع فن ” أحـواش ” برئاسة الرايس أجـمـاع وعـابــد، ثم هناك مجموعة الفنان الشعبي حـسـيـن أمـراكـشـي أما الـتـنـشـيـط فهو من اختصاص الـفـكاهـــي بــوشـعـيـب أبـاعــمــران. أما فيما يخص الزيارات الميدانية، فقد تعزز المهرجان بتنظيم جــولات مـشـي لاستكشاف ضيعات الزعفران بالجماعة القروية تاسوسفي، تليها زيارة ميدانية لضيعات الزعفران بـدوار أســفــزيــمــر بالجماعة القروية أسكاون. من تنظيم المكتب الوطني للإرشاد الفلاحي والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات، زيارة ميدانية لضيعات الزعفران بــمــنــطــقــة تـــازنــاخــت، من تنظيم المكتب الوطني للإرشاد الفلاحي و المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات هذا ولم تقتصر الدورة فقط على ما هو فلاحي أو صناعي أو رياضي، بل ستشهد الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للزعفران ورشــــات تحص المجال الاقـتـصـادي والاجـتـمـاعـــي والـتـضـامـنــي، من خلالها سيكون الحضور مع ورشة حول ” إشكالية الموارد البشرية لدى تنظيمات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ” من إلقاء سليمان إزلكي رئيس تعاونية مغرب التضامن، ورشة في موضوع ” إمكانيات تطوير الابتكار والتجديد كرافعة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني ” أحمد أيت حدوث رئيس الشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ورشة ثالثة حول ” سبل تطوير أداء التعاونيات لتجاوز إشكالية التسويق ” من تنشيط محمد باسعيد إطار بجمعية الهجرة والتنمية.