انطلاق مهرجان جماعة تافنكولت تحت شعار “الثقافة و الفن في خدمة العمل الاجتماعي “

آخر تحديث : الإثنين 20 يوليو 2015 - 2:09 مساءً
2015 07 20
2015 07 20

بقلم/صالح العزوزي تنظم الجماعة القروية بتافنكولت، وفيدراليات الجمعيات التنموية مهرجان تافنكولت في نسخته الخامسة تحت اسم “دورة الراحل عزيز الشماخ”، وقد افتتحت فعاليات هذا المهرجان يومه الاحد 19 يوليوز 2015 على الساعة العاشرة صباحا، بدورة تكوينية لفائدة عضوات واعضاء جمعيات المجتمع المدني بالمنطقة. اطر هذه الدورة كل من رئيس مصلحة محو الامية والتربية غير النظامية بأكاديمية جهة سوس ماسة درعة، الاستاذ عبد الله حافيدي، ثم الاستاذ ميلود زرهون عضو الفيدرالية. كما قام بتنظيم وتنسيق هذه الندوة، مدير المهرجان ورئيس الفيدرالية الاستاذ لحسن بكريم. الدورة التكوينية كانت مناسبة لفتح فضاء حيوي، ناقش فيه المشاركون عدة مواضيع اهمها : التكوين الاداري والقانوني الذى يهدف الى اكتساب مهارات تصميم البرامج، وبناء مشاريع متعددة الشركاء بالإضافة الى تقنيات التواصل ودوره في تكريس مبدأ المقاربة التشاركية والرفع من قدرات الفاعلين الجمعويين وتمكينهم من المعارف الضرورية في مجال التنمية البشرية و التكوين الذاتي، و كيف يمكن استثمار المعطيات الطبيعية والخبرات البشرية التي تزخر بها المنطقة وشبابها من اجل اكتساب الثروة، وخلق مشاريع و برامج تضامنية وثقافية سياحية و اجتماعية مندمجة. كما عرفت هذه الدورة التكوينية عدة تدخلات من طرف المشاركين والمشاركات عبروا من خلالها عن المشاريع الهامة التي تم انجازها بشراكة مع جماعة تافنكولت، رغم الامكانات المحدودة وعن الاكراهات والمعوقات التي يعرفها النسيج الجمعوي بالمنطقة. كما تميزت هذه الدورة بمشاركة حوالي 55 مشاركا ومشاركة، جاءوا من مختلف الدوائر وبحضور رئيس المجلس القروي لتافنكولت الحاج عبد الله رحمى الذي اعطى الانطلاقة الاولى للمهرجان في جو يطبعه نوع من الجدية والحماس، وعدد من الاساتذة والطلبة الجامعيين والمهتمين بالشأن المحلي والجمعوي بالجماعة. اختتمت الدورة بتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين ودعوتهم لحضور ما تبقى من فعاليات المهرجان الحبلى بالفقرات الفنية والثقافية والغنائية.على مدار ايام الاحد والاثنين 19 و 20 يوليوز 2015

13 3-2