انهيار سقف بزنقة وهران يجبر ساكنة الحي الى مغادرة مسكنهم خوفا على اوراحهم بالدار البيضاء

آخر تحديث : الأحد 29 مارس 2015 - 6:39 مساءً
2015 03 29
2015 03 29

تسبب انهيار جزء من احدى الدور الايلة للسقوط في يوم السبت الماضي بزنقة وهران بالدار البيضاء، الى خلق نوع من الرعب والخوف وسط ساكنة الحي، مما دفع بعدد من ساكنة الحي الى مغادرة مساكنهم والمبيت في العراء خوفا على ارواحهم، خاصة وان الحادث وما تلاه من ردود افعال متباينة في صوف الساكنة المتضررة، سبق ان أشعرت به مصالح المختصة والسلطات الإقليمية بعمالة مقاطعات أنفا الساكنة منذ خلت. وعلى اثر الحادث والذي لم يخلف خسائر في الاواح، فقد هرعت السلطات الأمنية ومصالح الوقاية المدنية الى عين المكان حيث معاينة مخلفات الانهيار، والوقوف على باقي المنازل الآيل للسقوط، تقرر على اثر ذلك إبعاد ساكنة زنقة وهران عن الخطر المحدق، وتزامن ذلك مع ارتفاع احتجاجات العشرات من المتضررين على غياب السلطات الإقليمية وتوجيه اتهامات مباشرة إلى إدارة الشركة الوطنية للتهيئة الجماعية” صوناداك “، على اعتبارها المسؤولة الاولى على حماية المواطنين، بدل اظهار عدم جدية مسؤوليها واستمرار تماطلهم في إيجاد حلول جذرية تعالج المشاكل المطروحة في ترحيل ساكنة المنازل المهددة بالسقوط وعدم استفادة القاطنين من المشاريع السكنية الاجتماعية على مستوى مدينة الدارالبيضاء ، بالرغم أن عملية الإحصاء الأخيرة للدور المهددة بالسقوط شملتهم وإجراءات الإدارية التي لجأت إليها شركة صوناداك منذ سنة 2011، ناهيك عن اتهام البعض منهم حرمانهم من قرار الاستفادة التي تتعلق بالمشاريع السكنية، بعد لجوء السلطات الإقليمية إلى تسليمهم قرارات الإشعار بإفراغ المنازل الآيلة للسقوط، وتمكين البعض من شقق وبقع أرضية بمدينة الدارالبيضاء.

11091380_1594852514093109_239929053_n 11102023_1594852604093100_863992877_n