اهم ما ميز يوم الاحتفال بعيد العمال، ساحات فارغة، فرقة امنية مرابطة بعين المكان ونقابة واحدة كانت في الموعد بتارودانت

آخر تحديث : الجمعة 1 مايو 2015 - 6:40 مساءً
2015 05 01
2015 05 01

موسى محراز على غرار باقي مدن المملكة، فقد تميزت الاحتفالات بعيد العمال بمدينة تارودانت، بتسجيل غيابات بالجملة بكل من ساحة الاندلس، ساحة النصر ـ تالمقلات ـ، ساحة العلويين ـ اسراك ـ حيث كان تثبيت منصات كل من المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، الفيدرالية الديمقراطية لشغل ثم الاتحاد العام للشغالين ثم الكونفدرالية الديمقراطية للشغل التي اكتفت بوضع لافتة ” النقابات الثلاث: تقاطع الاحتفالات بفاتح ماي احتجاجا على تعامل الحكومة اللا مسؤول مع مطالب الطبقة العاملة والحركة النقابية “، حيث سبقت النقابات الثلاث وان أعلنت عن مقاطعتها احتفالات عيد الشغل لهذه السنة، اجتجاجا على ما اسموه بتهميش دور النقابات الدستوري”. اضف الى ذلك غياب المكتب النقابي المنضوي تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل الذي عودنا بتنظيم مهرجانه الخطابي بساحة اكفاي بالقرب من مدرسة البساتين، بعد نقل احتفالاته لهذه السنة الى مدينة اكادير حيث المهرجان الخطابي في اطار جهوي، تخللته تنظيم مسيرة جابت شوارع المدينة. عكس ذلك ووفقا للبيان المقابي الصادر عن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وتحت شعار ” نضال متواصل من اجل تنفيذ الالتزامات وتوسيع المكتسبات “فقد عرفت ساعة مجمع الاحباب تنظيم مهرجان خطابي حضره الى جانب فئة العمال اعضاء المكتب النقابي والحزب وبرلماني حزب العدالة والتنمية، من خلاله تناوب اعضاء تقابيين وحزبيين على منصة الحفل في كلمات بالمناسبة، حيث ثمن خلالها المتحدثون كل من موقعه داخل المتكب النقابي او الحزبي، المكتسبات التي حققتها الشغيلة نتيجة تنفيذ جزء كبير ومهم من مقتضيات اتفاق 26 ابريل 2011 والاتفاقات القطاعية في العديد من المجالات، كما كانت المناسبة فرصة للكاتب الاقليمي للنقابة للتنديد بما يعيشه عدد من العمال من قهر وادلال على يد بعض الباطرونة، خاصة بفندق السلام، وشركة سابياما، وغيرها من المحطات الاخرى، مطالبا الجهات المسؤولة من سلطات مركزية واقليمية التدخل العاجل واللا مشروط لفك العزلة على الطبقة العاملة التي عانت وتعاني من التجويع عن طريق عدم صرف مستحقاتها الشهري، ناهيك عن القهر والظلم الذي ما فتئت تتعرض له، لا لشيء الا لمطالبته بحقوقها التي خولها لها الدستور. هذا وفي اخر المهرجان الحطابي، تم تنظيم مسيرة كبرى جابت ما يصطلح عليه بشوارع المدينة، انطلقت من ساحة مجمع الاحباب في اتجاه المقر النقابي باقنيس، مرورا بساحة النصر وساحة العلويين.

IMG_20150501_124650 IMG_20150501_124715 IMG_20150501_124723 IMG_20150501_124951 IMG_20150501_125004 IMG_20150501_125022