اولاد تايمة: الدرك يتعرف على هوية جثة

آخر تحديث : الثلاثاء 11 أكتوبر 2016 - 10:05 صباحًا
2016 10 11
2016 10 11

الصورة من الارشيف

تمكنت عناصر الدرك الملكي لدى المركز الترابي باوﻻد تايمة بحر اﻻسبوع الماضي، من تحديد هوية جثة سبق وان تم العثور عليها بالطريق الوطنية رقم 10 على مستوى المدخل الرئيسي للبلدية في اتجاه اكادير، واثناء المعاينة تبث ان الضحية لقي مصرعه اثر حادث سير تعرض لها وفرار المتهم، ساعات قليلة عن التحقيقات التي باشرتها الفرقة الدركية، اهتدى المحققون الى مرتكب الحادث، والنتيحة اعتقال هذا اﻻخير واﻻستماع اليه في الننسوب اليه ثم احالته على العدالة، بالمقابل ظلت جثة الضحية مجهولة الهوية، اﻻمر الذي دفع بالجهات المختصة بمحكمة اﻻستناف اصدار قرار باﻻبقاء على الجثة بمستودع اﻻموات بالمستشفى المحلي الى حين تحديد هوية صاحبها. كان الهاتف المحمول الذي تم العثور عليه ضمن محتويات الضحية بمثابة الخيط الرفيع الذي قاد الى تحديد هوية المجني عليه، حيث ركزت العناصر الدركية على ارقام اصدقاء واقارب الضحية، عبر الاتصال باصاحبها، البحث والتقصي مكن المصلحة اﻻمنية من الوصول الى افراد اسرة الهالك في شخص اﻻب، ليتم استدعاءه في الحين، وبمستودع اﻻموات بالمركز الصحي المحلي، تعرف اﻻب على جثة ابنه، وكنتيجة للصدمة سقط كل من اﻻب والام ارضا في حالة اغماء، ليسدل الستار على فصول الملف بتحديد هوية التي ظلت من تاريخ 6 شتنبر اﻻخير مجهولة الهوية.