اولاد تايمة: الشرطة القضائية تحيل مرتكب جريمة شارع محمد الخامس على غرفة الاستئناف باكادير

آخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2015 - 1:49 مساءً
2015 09 08
2015 09 08

احالة عناصر الشرطة القضائية بمفوضية اولاد تايمة، صباح اليوم الثلاثاء، على انظار الوكيل العام للمك لدى محكمة الاستئناف باكادير، مرتكب جريمة شارع محمد الخامس وسط المدينة، ويتعلق الامر بشاب مواليد سنة 1983، والمسجل ضمن شريحة كبيرة من ابناء الشوارع بالمدينة، والمتهم الاول في ارتكتبه لجريمة قتل ذهبت ضحيتها امراة في عقد الخامس من العمر، وذلك على اثر تعرضها لاعتداء جسدي على يد الظنين الذي تم ايقافه من طرف المصالح الامنية غير بعيد عن مكان وقوع الجريمة. اما اكتشاف الحادث الماساوي فقد جاء على اثر بلاغ توصلت به المصالح الامنية بالمدينة، حول وجود امراة تعاني من نزيف دموي، الامر الذي استدعى تحرك فرقة تابعة للشرطة القضائية لامن بمفوضية المدينة الى عين المكان، وبعد معاينة حالة المصابة، تقرر احالتها على الفور محو المستشفى المتعدد الاختصاصات وسط المدينة، ونظرا لخطورة الاصابة، قرر الطبيب المداوم احالة الضحية وهي بين الحياة والموت نحو مستشفى الحسن الثاني باكادير، حيث لفظت الضحية انفاسها الاخيرة دقائق قليلة من وصولها المستشفى. من جهتها وعلى اثر التحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية مكان وقوع الجريمة، اهتدت هذه الاخير الى تحديد هوية المشتبه به، ويتعلق الامر باحد ابناء المدينة من مواليد سنة 1983، وحسب تصريحاته المدلى بها لدى المصالح الامنية، فان هذا الاخير كان في وقت ارتكابه للجريمة فاقد الوعي لتناوله كمية كبيرة من الكحول واحتسائه مواد مخدرة كالسيليسيون، حالته تلك دفعت به الاعتداء على الضحية التي تعاني من اضطرابات نفسية وكانت تتخذ مكان الحادث ماوى لها بعد مغادرتها لبيت اسرتها، حيث قام المتهم باصابة الضحية قيد حياتها على مستوى راسها بواسطة حجرة كبيرة، كل ذلك بدافع سرقة كيس بلاستيكي كان بحوزة الضحية، وبعد الانتهاء من تدوين تصريحات المتهم بمحضر اقواله بعد تنازله عن المادة 66 من القانون الجنائي المغربي، احيل المتهم صباح اليوم على انظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف باكادير بتهمة الضرب والجرح المفضي الى الموت دون نية احداثهما والتشرد.