ايقاف جميع الرحالات الجوية الرابطة مابين اقليم كلميم ولآس بالماس بالأرخبيل الاسباني لغياب الدعم المادي

آخر تحديث : الإثنين 16 مارس 2015 - 2:09 مساءً
2015 03 16
2015 03 16

دنيا بريس/ ص ف

أوقفت كل من شركة كناري فلأي ًوالصحري انو للأسفارً، جميع رحلاتهما الرابطة مابين مطاري كلميم وجزيرة الأرخبيل الإسباني. وتعود اسباب إلغاء هذه الرحلات الى حجم الخسائر المادية التي تكبدتها كل من شركة كناري فلأي والصحارينو للأسفار، جراء رحلاتهما الجوية المنتظمة مابين كلميم ولا بالماس وذلك في غياب اي دعم مادي من الجهات المعنية بجهة كلميم السمارة على غرار باقي المدن الأخرى بجنوب المملكة ،كمدينة الداخلة مثلا. وفي سياق متصل وفي اتصال هاتفي مع ممثل كل من شركة كناري فلأي والصحارينو، بمدينة العيون، اكد هذا الاخير على ان الشركتين حافطتا على انتظام رحلاتهما مابين كلميم ولآس بالماس، وباثمنة جد معقولة الا ان ذلك كلفهما خسائر مادية جسيمة، الى جانب كونهما ملزمتان بأداء مبلغ 250 درهما كرسوم عن كل مسافر ،يتم استخلاصها من طرف المكتب الوطني للمطارات، دون ان تستفيد الشركة وز بناىها من اية تسهيلات، وأضاف ان الطائرة تتسع لحوالي سبعون مسافرا لآياتي على متنها الأ حوالي 12شخص وفي افضل الأحوال عشرون فقط وبالتالي لايوجد اي نفع مادي بل الخسارة فقط. وفي نفس السياق ذائما وحسب مصادر مقربة، فان توقف هذه الرحلات سينعكس سلبا على المهاجرين المغاربة من أبناء المنطقة بالدرجة الاولى والذين يأتون بالعملة الصعبة ومع ذلك لا يجدون اي دعم او مساندة او حتى تسهيلات في هذا المجال، كما يعتبر القطاع السياحي بجهة كلميم السمارة هو الاخر من اكبر المتضررين من هذا التوقف. ويذكر ان الشركتين كانتا تنطمان قبل سنوات اربع رحلات جوية بشكل أسبوعي مابين كلميم ولآس بالماس لتنخفض بعد ذلك لثلاث رحلات ثم رحلتين قبل ان تقررا إيقافهما بشكل كلي.