بائعون متجولون في مسبرة للمطالبة بتحقيق حول ظروف وملابسات وفاة ” فتيحة ” بالقنيطرة

آخر تحديث : الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 10:34 صباحًا
2016 04 19
2016 04 19

تجمع العشرات من الباعة في حي أولاد مبارك الصفيحي في مدينة القنيطرة حيث كانت تقطن قيد حياتها المسماة فتيحة،وذلك في مسيرة نحو الملحقة الإدارية السادسة في نفس الحي مطالبين الجهات المسؤولة بتحقيق في وفاة امرأة احرقت نفسها احتجاجا على حجز سلطات المدينة لبضاعتها. ، كما طالب المحتجون محاسبة المسؤولين عن وفاة البائعة. وتزامنا مع الوقفة، وحسب مصادرة اعلامية خرجت هند ابنة فتيحة وقالت بان أمها شهيدة مطالبة في الوقت ذاته بفتح الملف مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، رافضة بذلك ضياع حق والدتها. وكانت فتيحة التي اضرمت النار في جسدها والبالغة (42 عاما) تعمل بائعة جوالة لاعالة نفسها وابنتها، وبعد حجز سلعتها من طرف احد رجال السلطة، اقدمت على اضرام النار في جسدها وأصيبت بحروق نقلت على إثرها إلى المستشفى، لكنها فارقت الحياة متاصرة بجروحها.