بالصور… نوال المتوكل وهشام الكروج والفنان سعيد مسكر وملك الراي المغربي سامي راي يخلدون اليوم العالمي للرياضة بتيزنيت

آخر تحديث : الأحد 9 أبريل 2017 - 1:24 مساءً
2017 04 09
2017 04 09

احتفت مدينة تيزنيت يوم السبت 8  أبريل الجاري،  باليوم العالمي للرياضة تحت شعار ” الرياضة في خدمة التنمية والسلام “، وذلك في تطبيق لبرنامج منظمة الأمم المتحدة واللجنة الدولية الأولمبية، والذي نظمته الجمعية المغربية رياضة وتنمية التي تترأسها نوال المتوكل بشراكة مع المجلس الإقليمي لتيزنيت والمجلس الجماعي و مندوبية وزارة الشباب والرياضة وبمشاركة مع النسيج الرياضي الإقليمي، إذ حولت نوال المتوكل رئيسة الجمعية المغربية رياضة وتنمية، تيزنيت إلى مدينة للرياضة من خلال الأنشطة الرياضية المكثفة التي نظمتها في هذا اليوم، والتي عرفت حضورا وازنا لشخصيات رياضية و فنية وممثلي عن المجتمع المدني كما حظيت بتغطية إعلامية مهمة بهدف التشجيع والتوعية بأهمية التربية البدنية والرياضة.

هذا، فبعد تحية العلم، أشرف سمير اليزيدي عامل الإقليم وغازي عبد الله النائب البرلماني عن دائرة تيزنيت ورئيس المجلس الإقليمي، رفقة  السيد إبراهيم بوغضن النائب البرلماني و رئيس جماعة تيزنيت، إلى جانب ممثلي الهيئات المدنية و العسكرية بالمدينة، على إعطاء الانطلاقة لسباق الدراجات و السباق على الطريق لفائدة نساء المدينة، قبل أن يتوجه الوفد الذي كان مرفوقا بأبطال رياضيين وفنانين من قبيل البطل العالمي هشام الكروج، والفنان سعيد مسكير وملك الراي المغربي سامي راي ومشاهير العاب القوى، إضافة إلى ممثلي بعض الهيئات و المنظمات الرياضية العالمية من دول عديدة كالمملكة العربية السعودية، قطر، مصر، أمريكا، لبنان و اليابان و غيرها، للوقوف على مدى تطور الأنواع الرياضية بالمدينة، حيث ألقى الوفد السلام على جميع الأندية الرياضية بمختلف أنواعها المشاركة في هذا الحدث العالمي الذي احتضنته هذه الدورة مدينة تيزنيت .

إلى ذلك أبدى ضيوف السيدة نوال المتوكل، اندهاشهم لمستوى التنظيم و البنية التحتية الرياضية التي تتميز بها مدينة تيزنيت، والتي تمارس فيها جميع الأنواع الرياضية، منها على سبيل الذكر لا الحصر، كرة الطائرة، كرة السلة، كرة القدم، الشطرنج، الألعاب الخارقة، كرة الطاولة، الدراجات الهوائية، الرياضات النسائية، رياضات الدفاع عن النفس، ألعاب القوى، كرة المضرب ، الكرة الحديدية ، الرياضات التقليدية، رمي الصحون، رمي الجلة و الهوكي، و غيرها، والتي شكلت فسيفساء زينت فضاء ومحيط قاعة أناروز في جو رياضي بامتياز، تتبعته ساكنة المدينة بكل شغف، خصوصا العرض الذي قدمه الطفل نسيم الحريزي بطل العالم في فنون الحرب.

يذكر أن الفترة المسائية شهدت مباريات في كرة القدم داخل القاعة، حيث لعب فريق قدماء أمل تيزنيت مباراة ودية مع فريق ممثل لقدماء الرياضيين المغاربة، وقد اختتمت التظاهرة الرياضية بتتويج جميع الأندية الرياضية بميداليات وكؤوس، أشرف على توزيعها السيد عامل الإقليم و الوفد المرافق له.

وأوضحت نوال المتوكل خلال لقاء صحفي، أن أبناء هذه المنطقة في حاجة ماسة لمثل هذا اليوم  للاندماج أكثر في الرياضة، وأخذ العبرة من الأبطال الموجودين معهم الآن في تيزنيت وعلى رأسهم هشام الكروج.

وفي الأخير وما أسعدنا كمنظمين ما أبانت عنه ساكنة تيزنيت وزوارها، من انضباط ونظام وسمو أخلاق، فتهانينا لكل من ساهم في ذلك.

كما نعرب عن امتناننا إلى كل المنابر الإعلامية المحلية والجهوية والوطنية، الذين سلطوا الضوء على تيزنيت كوجهة رياضية، وجميع الجمعيات والأندية الرياضية التي شاركت، وشكرنا الخالص لكل الرياضيين والفنانين الذين تكبدوا عناء السفر وكل الأطر التقنية وموظفي وأعوان وعمال المجلس الإقليمي وجماعة تيزنيت المعبأة لهذه التظاهرة، وامتنانا الكبير لعامل إقليم تيزنيت وضيوفه، والمجالس المنتخبة ” المجلس الإقليمي لتيزنيت، المجلس الجماعي “، والمصالح الخارجية المدنية والأمنية والسلطات المحلية، والفعاليات المدنية، وكل الداعمين والشركاء، الذين وضعوا ثقتهم فينا، كما نتقدم بشكر خالص للسيد سمير اليزيدي عامل إقليم تيزنيت على دعمه للتظاهرة وحضوره الخاص والمتميز ضمن فعالياتها،  ولقاؤنا بكم يتجدد إنشاء الله في السنة المقبلة.