برقية تعزية من الملك إلى خادم الحرمين الشريفين

آخر تحديث : الجمعة 29 مايو 2015 - 8:09 مساءً
2015 05 29
2015 05 29

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية، إثر المحاولة الإرهابية التي كانت ستستهدف المصلين بأحد المساجد بمدينة الدمام. وعبر جلالة الملك، في هذه البرقية، عن استنكاره الشديد لهذه المحاولة الإرهابية ” التي تمكنت، ولله الحمد، السلطات الأمنية من إحباطها “. وأشاد جلالة الملك بالجهود الدؤوبة التي تبذلها السلطات الأمنية، وبما تتحلى به من يقظة وفعالية في القيام بواجبها في حماية أمن وطمأنينة الشعب السعودي، معربا عن ثقته بأن المملكة العربية السعودية ستواصل، تحت القيادة الحازمة والمتبصرة لخادم الحرمين الشريفين ، التصدي لكل من سولت له نفسه التطاول على أمنها واستقرارها، أو محاولة المس بحرمة الأماكن المقدسة. ومما جاء في هذه البرقية ” وإذ أعرب لكم عن إدانتي القوية للإرهاب ، بكل أشكاله ومهما كانت دوافعه، فإني أؤكد لكم تضامن المملكة المغربية مع بلدكم الشقيق في مواجهة كل المحاولات الإرهابية المقيتة، التي تتنافى مع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف، وتنبذها كل القيم الإنسانية الكونية”. وتقدم جلالة الملك، بهذه المناسبة الأليمة، لخادم الحرمين الشريفين ، ومن خلاله إلى أسر الضحايا المكلومة والشعب السعودي الشقيق، بأحر التعازي والمواساة، داعيا الله تعالى أن يتقبل الضحايا الأبرياء في عداد الشهداء من عباده، وأن يشملهم بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم العاهل السعودي وذويهم جميل الصبر وحسن العزاء. كما ابتهل جلالة الملك إلى الله عز وجل أن يحفظ الملك سلمان بن عبد العزيز وأسرته الملكية الجليلة من كل مكروه، ويديم عليه أردية الصحة والعافية وطول العمر، وأن يقي بلده الشقيق والبقاع المقدسة من كل سوء، معربا له عن أصدق مشاعر تعاطف جلالته وتضامنه، مشفوعة بأسمى عبارات تقدير جلالته.