برلمان بلجيكا يتحرك لوقف انتهاكات حقوق الأسرى الفلسطينيين

آخر تحديث : الخميس 2 يوليو 2015 - 6:53 مساءً
2015 07 02
2015 07 02

قرر البرلمان البلجيكى فى جلسة خاصة انعقدت فى بروكسل، أمس الأربعاء، التحرك لوقف انتهاكات حقوق الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيونى. وأقر البرلمان البدء بالتحرك العاجل من أجل الضغط لإطلاق سراح كافة الأسرى، ووقف الانتهاكات بحقهم، وتشكيل لجان برلمانية لتقصي الحقائق، حول الظروف الصعبة التي يعيشونها. وتقدم رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، عيسى قراقع، بتقرير مفصل أمام البرلمان البلجيكي، عن واقع الأسرى والجرائم التي ترتكب بحقهم، وبما ينتهك من القانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية. وقال قراقع في تقريره، “إن الأسرى في سجون الاحتلال يتعرضون إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، كالتعذيب، والاعتقال الإداري، واعتقال الأطفال، والنواب، والإهمال الطبي، والمحاكمات غير العادلة”. واعتبر جرائم الاحتلال الصهيونى بحق الأسرى “اعتداء على العدالة الإنسانية، والمبادئ والثقافة القانونية التي يطالب بها المجتمع الدولي”، مشيرًا إلى أن قضية الأسرى هي “مسؤولية دولية وأخلاقية تلزم الجميع، للتحرك من أجل تطبيق المعايير والأحكام الدولية بما يتعلق بحقوقهم”. وطالب قراقع بأهمية تخصيص يوم برلماني خاص للإفراج عن الأسرى النواب، وزيارة البرلمانيين الأوروبيين لأعضاء البرلمان الفلسطيني في السجون، وإرسال لجان تحقيق للاطلاع على واقع الأسرى عن قرب، وملامسة حقيقية الحياة التي يعيشونها. وفي شهر أبريل من العام 2015، وصل عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون والمعتقلات الصهيونية إلى 5800 أسيرا، من ضمنهم 414 معتقلا إداريا، 25 أسيرة، 182 طفلا، بحسب مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان.