بسبب ارتفاع الاثمنة.. نشطاء يدعون إلى المقاطعة والمنتجون يطالبون بتفهم مشاكلهم

آخر تحديث : الخميس 18 فبراير 2016 - 9:58 صباحًا
2016 02 18
2016 02 18

شهدت أثمنة بيض الاستهلاك ارتفاعًا كبيرًا في المغرب وصل إلى نسبة 50 في المئة للبيضة الواحدة في بعض الأنواع، إذ ارتفع الثمن مثلًا في البيض الذي كان يساوي درهمًا واحدًا إلى درهم ونصف، ممّا رفع من حنق فئات واسعة من المغاربة، ودفع ببعض نشطاء المواقع الاجتماعية إلى الدعوة إلى مقاطعة استهلاك البيض. ارتفاع أثمنة بيض الاستهلاك خلال الأيام الماضية، يعود إلى إصابة عدد مهم من وحدات الدواجن في المغرب بفيروس H9N2 الذي يسبب العقم للدجاج، ممّا يقلل من إنتاج البيض، ويجعل الطلب أكبر من العرض وفق ما يؤكده عبد اللطيف الزعيم، رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك في المغرب. ويضيف الزعيم لـCNN بالعربية أن الفيروس جعل تكلفة إنتاج البيضة الواحدة تصل إلى 1,5 درهم، ممّا يجعل بيعها في السوق يتم بالثمن نفسه تقريبًا الذي تم به إنتاجها، غير أنه أكد حدوث انخفاض في أثمنة البيض خلال اليومين الماضييين بما أن منتجي البيض استطاعوا مواجهة المرض والتحكم فيه، ممّا يعني عودة البيض إلى أثمنته العادية. CNN