بسبب ظروف العيش القاسية يبيع كليته واخر يذبح نفسه … “مش عارف أعيش ” وزوج يقتل زوجته

آخر تحديث : الخميس 3 أغسطس 2017 - 5:29 مساءً
2017 08 03
2017 08 03
دنيا بريس

دفعته ظروفه المادية واحتياجات أبنائه إلى الموافقة وإجراء العملية، البحث عن مورد لسد حاجياته، وذكر «أحمد» عامل المخزن خلال تقرير لشبكة «بي بي سي»: «سمسار عرض عليا بيع كليتي وقالي هدفع لك 50 ألف جنيه، الواحد عشان الظروف والعيال اضطريت لإجراء العملية، وأعطاني 10 آلاف جنيه فقط وهرب بعدها من المستشفى ولم يعطيني باقي حقي».

وتابع «أحمد» عامل المخزن قائلًا: «دلوقتى مابقدرش أشتغل زي الأول ولا أقدر أشيل حاجة، ولما أبذل مجهود بحس إن كليتي التانية هتقع».

من جهة اخرى وكردة فعل على الحالة المزرية التي يعيشها شاب عشريني بالمنيا، حاول هذا الاخير الانتحار بسبب أعباء المعيشة التي تراكمت عليه، وقام الشاب بفصل جزء من رقبته عن رأسه، إلا أن الأطباء نجحوا في إنقاذ حياته. وقال الشاب: إن الغلاء والديون دفعته لمحاولة التخلص من حياته، مضيفًا: «تعبت مش عارف أعيش.. ومش بإيدي حاجة».

وأضاف: «كل يوم الحاجة بتغلا مش عارف أعيش، بشتغل 24 ساعة ما بنامش وبرضو عليا ديون وبشحت اللقمة»، متابعًا: «حاولت أدبح نفسي لأني قرفت مش بإيدي حاجة».

ترجع تفاصيل الواقعة إلى تلقى قسم شرطة المنيا، بلاغا من مستشفى المنيا الجامعي يفيد انتقال شاب عشريني، بين الحياة والموت في حالة ذبح كاملة من أول رقبته لآخرها، وبتقنين الإجراءات وبسؤال أقاربه قالوا إنه يعاني منذ فترة من حالة نفسية سيئة جعلته يقدم على الانتحار بذبح نفسه، وحررت الأجهزة الأمنية المحضر اللازم وأخطرت النيابة لمباشرة الواقعة.

وقال الدكتور أحمد عادل، الجراح بمستشفى المنيا الجامعي المشرف على الحالة، إنه كان في حكم «الميت»، مشيرا إلى أنه ذهب لأكثر من مستشفى لكن رفضوه خوفا من التعامل معه لأنه بالنسبة للطب «ميت»، ولكن بمساعدة الفريق الطبي الخاص به استطاعوا إنقاذ حياته بمعجزة طبية.

من جهتها افاد موقع دنيا الوطن ان أقدم زوج مصري على قتل زوجته، حيث قام بطعنها بآلة حادة سكين، وذلك إثر مشاجرة نشبت بينهما بسبب غلاء الأسعار وارتفاع أعباء المعيشة.

ونقلت صحيفة “تواصل” عن وسائل إعلام مصرية، أن مديرية أمن محافظة الوادي الجديد، تلقت إخطاراً من شرطة الخارجة يفيد بتلقي بلاغ من المستشفى يفيد بوصول امرأة تدعى “أ . م . م 24 عاماً” جثة هامدة وبها عدة طعنات.

وبحسب تحريات رجال المباحث، فإن الزوجة قُتلت على يد زوجها الذي يدعى “م . ف 38 عاماً”، وهو موظف، إثر مشادة كلامية وقعت بينهما أثناء تناولهما الطعام، بسبب ارتفاع الأسعار، قام على إثرها الزوج بتسديد طعنات قاتلة لها في البطن والصدر، حيث فارقت الحياة قبل وصولها المستشفى.

وأفادت وسائل الإعلام أن الزوج قام بتسليم نفسه لقسم شرطة الخارجة واعترف بارتكاب الواقعة، وتم إبلاغ النيابة التي صرحت بدفن الجثة وقررت حبس الزوج على ذمة التحقيقات.

المصدر - وكالات