بعد منعهم من تاسيس حزب.. أمازيغ ” تامونت ” يلتحقون بحزب التجديد والإنصاف

آخر تحديث : الإثنين 25 أبريل 2016 - 12:57 صباحًا
2016 04 25
2016 04 25

تناقلت بعض المصادر الاعلامية، خبر التحاق نشطاء من الحركة الأمازيغية، بحزب ” التجديد والإنصاف ” الذي يقوده شاكر أشهبار، بشكل رسمي، وذلك عقب اجتماع عقد بمدينة مراكش. وعقد النشطاء الأمازيغ، المنضوون تحت لواء” ائتلاف تامونت” اليوم السبت 23 أبريل 2016، اجتماعا بمدينة النخيل، أعلنوا من خلاله بشكل رسمي قرار إلتحاقهم بحزب ” التفاحة ” وذلك بعد مفاوضات عدة. وقد جرى خلال هذا الاجتماع بحسب ما أورده الناشط الأمازيغي منير كجي، على صدر صفحته بالفايسبوك، المصادقة على الأعضاء الجدد في المكتب الوطني والمكتب السياسي لحزب ” التفاحة”. وأوضح الناشط الأمازيغي أن عملية الاندماج والإلتحاق بالحزب ” تمت بعد جهد جهيد، ومناورات ودسائس سياسية عديدة ، منذ 26 دجنبر 2015 ″، خاصة وأنه قد جرى منع نشطاء أمازيغ من تأسيس أحزاب سياسية من طرف وزارة الداخلية بالنظر لمخالفتها للقانون المنظم للأحزاب الذي يمنع تأسيس أحزاب على أساس عرقي أو ديني. وكان قد جرى توقيع مذكرة اتفاق يوم الإثنين 29 فبراير 2016 بمقر حزب “التجديد والإنصاف” بالرباط بين رئيس الحزب أشهبار والمنسق الوطني لإئتلاف تامونت عدي ليهـي، والذي تم على إثر الموافقة على احتضان الحزب لأعضاء الائتلاف وانخراطهم فيه لتقوية هياكله و” المساهمة في بلورة قوة سياسية جديدة تكون حاملة لمشروع مجتمعي من جهة يروم التكريس لقيم الحداثة والديمقراطية وحقوق الإنسان، واحترام الحريات الفردية والجماعية ومبادئ المساواة والإنصاف “، بحسب مضامين المذكرة.