بقال يهاجم جارته القاصر ليلا من اجل ممارس الجنس عليها بالعنف بالكردان ضواحي تارودانت

آخر تحديث : الخميس 19 مارس 2015 - 6:31 مساءً
2015 03 18
2015 03 19

دنيا بريس/ موسى محراز كانت عقارب الساعة في حدود السادسة من صباح يوم الثلاثاء، حينها توصلت عناصر الدرك الملكي ببلدية الكردان ضواحي تارودانت، بشكاية مباشرة من طرف قاصر لم تتجاوز السادسة عشرة من عمرها، تقطن بدوار الحجاج بالكردان، في موضوع اقتحام منزل ليلا والهجوم على ملك الغير المقرون بظروف الليل ومحاولة الاغتصاب والضرب والجرح، مع تحديد هوية المشتبه به، الحالة النفسية التي كانت عليها القاصر المرفوقة بشقيتها، اضافة الى خظورة الفعل المرتكب في حق المشتكية، جعلت العناصر الدركية وفي عجلة مع نفسها التحرك على وجه السرعة الى عين المكان والاسراع بايقاف المعني بالامر وفك لغز الجريمة، وبالفعل تحركات العناصر الدركية في حينه، اسفر على ايقاف دون مقاومة تذكر، المتهم البالغ من العمر 26 سنة اعزب يمتهن حرف بقال، واثناء الاستماع اليه وتجوين تصرحات بمحضر اقواله، ابدى ندمه على ما قترف يداه في حق القاصر، مشيرا ان انه يعاني من الكبث، ومن اجل افراغ مكبوثاته، فكر جليا بالتسلل الى المسكن متسلقا جدار البيت، وكان ذلك والساعة تشير الى الثالثة بعد منتصف ليلة الحادث، ومن تم ولج الى غرفة نوم الضحية مستغلا في ذلك غياب والديها، وقام بمهاجمة المشتكية وهي نائمة، المتهم استغل كذلك صدمة القاصر توجه مباشرة نحو مناطق حساسة من جسدها النحيل، لكن الضحية وحسب تصريحاتها قاومته بكل ما اوتيت من قوة مما عرضها لخدوش على مستوى نهديها ووجهات اخرى من جسمها، ام المتهم فلم يتحكم في نفسه وسبقته مكبوتاته وقام باغراغها على وجه الضحية التي سقطت ارضا نتيجة الاعتداء، بعدها لاذ بالفرار سالكا الطريق التي ولج منها البيت تم الغرفة، أي عبر الجدار الفاصل بين مسكنه ومسكن القاصر. وحسب مصدر مقرب، فان الظنين وهو يدلي بتصريحات، ابدى ندمه على جريمته التي ستكلفه عقوبة طويلة الامد في حالة اذا تم مؤاخذته بالمنسوب اليه، خاصة وان الافعال المرتكبة كانت مقرونة بظروف الليل، ناهيك عن كون الضحية قاصر، مما يجل المتابعة جناية للاعتبارات السابقة، ليسدل الستار على اول فصول القضية التي اتهزت لها جنبات الدوار الممذكور، باحالة الظنين في حالة اعتقال على انظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف باكادير صباح اليوم الاربعاء بتهمة الهجوم على مسكن الغير ومحاولة الاغتصاب والضرب والجرح.