بلاغ صحفي حول تنظيم الدورة الثانية لملتقى سلا للموسيقى الأندلسية

آخر تحديث : الثلاثاء 14 يونيو 2016 - 1:58 مساءً
2016 06 14
2016 06 14

الصورة من الارشيف تنظم جمعية منتدى الحكمة للثقافة والفنون بدعم من مؤسسة سلا للثقافة والفون وتعاون من المديرية الجهوية للثقافة وكذلك من جمعية أمل سلا، الدورة الثانية ملتقى سلا للموسيقى الاندلسية وذلك خلال يومي 24 و 25 يونيو 2016، وذلك للمساهمة في التنشيط الثقافي للمدينة، وإعادة الاعتبار لهذا الموروث الذي تميزت به مدينتنا، والتعريف برجالاته ورواده، وقد اختير لهذه الدورة شعار” العيدان تصنع تواشي ” لالحتفاء بالعود باعتباره الالة ألاولى التي اعتمدها زرياب في التلحين وألاداء، ولذكره في التواشي ألاندلسية القديمة، جاء في إحدى الصنائع من انصراف قدام الماية: والمليح قلبي يريدو                        ينشـرح بيــن يــدي والقطيع بيني وبين                        العيدان تصنع تواشي وتتميز هذه الدورة بتنظيم ندوة فكرية حول تاريخ الموسيقى ألاندلسية بصفة عامة، وبمدينة سلا بصفة خاصة، بمشاركة أساتذة باحثين ومهتمين، مع تنظيم سهرة كبرى يشارك فيها ثلة من العازفين والمنشدين الشباب، ينقلوننا عبر النغم واللحن، إلى عوالم ألاندلس وإشبيلية وغرناطة والزمن الجميل، كما ستبرمج خلال أيام الملتقى لحظات تكريمية، اعترافا بعطاءات وانجازات بعض الفعاليات الفنية والثقافية بالمدينة، وعلى رأس المكرمين سيكون رائد الموسيقى بمدينة سلا الفنان المرحوم الحاج محمد الطود، في شخص ألاستاذ عبد الرؤوف بنطالب.

وستكون أنشطة الملتقى مقسمة بين فضاء خزانة عبد الرحمان حجي التي ستحتضن الندوة الفكرية، والمركب الثقافي الملكي الذي سيحتضن السهرة الكبرى.

إن إيمان الجمعية بالفعل الجمعوي الجاد والهادف، المحقق للنهضة التنموية المتكاملة لمدينتا، ومن خلالها للوطن ككل، هو الذي جعلها تبادر للمساهمة من جانبها في العمل على إخراج هذه الدورة للوجود، رغم كل إلاكراهات المادية والمعنوية، التي جعلت أيام الملتقى تقتصر على برمجة يومين فقط، على أمل أن تتحسن الاحوال في القادم من الدورات بإذن الله. عن الملكت المسير للجمعية الدورات بإذن الله. عن المكتب المسير للجمعية