بلاغ صحفي عن اجتماع المجلس الجهوي لحزب المؤتمر الاتحادي بأكادير يوم الأحد19 أبريل 2015

آخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2015 - 5:17 مساءً
2015 04 20
2015 04 20

انعقد بأكادير يوم الأحد 19/04/2015 على الساعة الحادية عشرة صباحا اجتماع المجلس الجهوي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي تحت إشراف الأخ محمد بلاط عضو المكتب السياسي. وقد تمحورت أشغال هذا اللقاء حول الوضعية التنظيمية للحزب في أفق انعقاد المؤتمر الجهوي أواخر شهر يونيو المقبل. كما تطرق الحاضرون إلى التحضيرات الجارية للاستحقاقات المقبلة التي تستدعي تظافر جهود الجميع من أجل توسيع قاعدة الانخراط بالحزب وهيكلة الأجهزة الحزبية محليا وإقليميا وجهويا كما تطرق الأخ عضو المكتب السياسي للحزب في كلمته التأطيرية إلى مستجدات الأوضاع السياسية بالبلاد وما تعرفه من انحباس وترد جراء ما وصل إليه الخطاب السياسي من انحطاط وهو ما لم تشهد له الساحة السياسية مثيلا من قبل. كما تم التطرق إلى السياسة التفقيرية والإقصائية التي تنهجها الحكومة الحالية وسعيها إلى الإجهاز على المكتسبات التي حققها الشعب المغربي بفضل نضاله المرير على مدى سنوات عديدة، وقدم من أجل ذلك تضحيات جسام. تلك السياسة التي تتسم بالزيادات المتتالية في الأسعار (المحروقات) والمواد الاستهلاكية قصد ضرب القدرة الشرائية لعموم المواطنين وتوجيه الفائض المالي نتيجة حذف الدعم عن العديد من المواد في إطار صندوق المقاصة لفائدة الباطرونا الهجينة عن طريق تعويضهم عن الضريبة على القيمة المضافة (TVA) بأثر رجعي، في الوقت الذي ترفض فيه تلك الحكومة الزيادة في الأجور وتخفيف العبء الضريبي عن المأجورين والتجار الصغار والحرفيين وتوظيف الشباب العاطلين. كما تم التنديد خلال هذا المجلس الجهوي بمحاولة تمرير قرارات خطيرة من طرف الأغلبية الحكومية تهم قانون الإضراب والنقابات والرفع من سن التقاعد ومشروع القانون الجنائي الذي يمثل تراجعا خطيرا عن المكتسبات الحقوقية، ومن ضمنها حرية التعبير والتجمع وتأسيس الجمعيات وحرية الصحافة… وقد خلص الجميع في النهاية إلى طرح السؤال المفصلي التالي : أي أفق للمستقبل السياسي للمغرب؟ ذلك أن ما تشهده البلاد حاليا لا يدعو إلى الاطمئنان. مما يفرض على مناضلات ومناضلي الحزب النضال والتصدي لهذا المسلسل التراجعي الخطير الذي تكفلت هذه الحكومة بالسهر على تنفيذه ضدا على تطلعات الشعب المغربي واستجابة لإملاءات الجهات المتنفذة وصندوق النقد الدولي. كما قدم الأخ عضو المكتب السياسي للحزب جدولة زمنية للندوات والملتقيات الوطنية التي نظمها المكتب السياسي وسينظمها مستقبلا وهي كالتالي : 1. ندوة حول القطاع الزراعي نظمت مؤخرا بقلعة السراغنة وعرفت نجاحا كبيرا. 2. تشكيل لجنة تحضيرية لتأسيس تنظيم نقابي للفلاحين الصغار والمتوسطين، ستجتمع يوم 26 أبريل بالمقر المركزي بالدار البيضاء، على أن تسبقها لقاءات جهوية بتاريخ 24 أبريل 2015. 3. تنظيم لقاء وطني للتجار والحرفيين يوم 16 ماي 2015 بالمقر المركزي للحزب بالدار البيضاء. 4. تنظيم ندوة وطنية حول العمل الجمعوي يوم 31 ماي 2015 بالمقر المركزي للحزب.

O عن لجنة الإعلام الحزبي حسن أيت تلاس