بلدية أيت إيعزة على صفيح ساخن والدعوة إلى تنظيم مسيرة يوم الأربعاء القادم

آخر تحديث : الإثنين 19 يناير 2015 - 2:10 مساءً
2015 01 19
2015 01 19

دنيا بريس/ موسى محراز بعد تسريب وثائق تتهم رئيس الجماعة بعدم تنفيذ قرار عاملي في موضوع إخلاء بنيابة في ملكية هذا الأخير شيدت وسط أراضي الجماعة السلالية أولاد يحيى 1 “، طالب على إثرها المحتجون عامل الإقليم التحرك العاجل قصد إجبار ما وصفوه بالمحتل بتنفيذ القرار سالف الذكر المسجل تحت عدد 45 بتاريخ 26/1/ 2009 بكل حذافيره، وكذا محاربة البناء العشوائي، وهو الطلب الذي اعتبره البعض بمثابة الوثيقة التي من شانها أن يعيد الهبة للسلطة ولقراراتها. أيام قليلة من صدور الوثيقة، ظهرت بوادر أزمة جديد لاحت في أفق سماء الجماعة الحضرية، الأزمة تمثلت في قرار النيابة العامة القاضي تفتح بحثا في ملابسات تحويل كمية من الاسمنت والحديد من المستودع البلدي في اتجاه مراب خصوص، ونظر لما اسماه أعضاء معارضين للسياسة المعتمدة في تسيير الشأن المحلي، مؤازرين بممثلين عن المجتمع المدني، عقدت اللجنة التنسيقية ببلدية أيت إيعزة على بعد ثماني كيلومترات مساء يوم الأحد 18 يناير الجاري، اجتماع موسع وصف بالطارئ دعت إلية التنسيقية، وذلك حسب احد المنظمين من اجل وضع خريطة طريق للكشف عن بعض الغموض الذي لف ويلف حول موضوع ما اسماه المحتجون بالتلاعب في المساعدات المخصصة للفئة المعوزة، في إشارة من المحتجين إلى ما عرفته البلدية صباح يوم رابع عشر يناير، بتحويل كمية من الاسمنت والحديد من المستودع البلدي في اتجاه مراب بحي الموظفين بطريقة وصفت بالغامضة في انتظار ما ستسفر عنه نتيجة البحث التمهيدي الذي باشرته فرقة تابعة للمركز القضائي بسرية تارودانت تنفيذا لتعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بنفس المدينة، ناهيك عن كون الاجتماع الموسع كان فرصة للرد على ما جاء في بعض التصريحات حول كون المستودع البلدي لا يسعه للكمية المشحونة مما استجاب تحويل جزء منها نحو المرآب، وهو الجواب الذي لم يستسغه ممثلي أفراد التنسيقية المتكونة من كل من خمسة أعضاء جماعيين و28 رئيس جمعية إضافة إلى بعض المهتمين بالشأن المحلي، مؤكدين على أن مساحة المستودع أول شاهد على أن الاستنتاج لا يمت للحقيقة بصلة، وعليه فقد قرر التنسيقية في آخر اجتماعها إلى الدعوة بالمطالبة بتحرير محضر معاينة يشرف عليه مفوض قضائي للتأكد من صحة الادعاء من عدمه، كما قررت التنسيقية تنظيم وقفة احتجاجية بعد زوال يوم الأربعاء 20 يناير أمام مقر بلدية أيت إيعزة تحت شعار ” الكشف عن المستور “.

10352096_1462883727265608_1130581168288117469_n