بلدية كلميم تواصل إقالة معارضيها إإإإ

آخر تحديث : الخميس 20 نوفمبر 2014 - 2:23 مساءً
2014 11 20
2014 11 20

دنيا بريس/ ص. ف

تداولت بلدية كلميم يوم أمس الأربعاء في دورة استثنائية، عقدت بمقر ها بخصوص إقالة النائب الخامس لرئيس المجلس البلدي، كما صادق المجلس كذلك بأغلبية أعضائه الحاضرين على موافقة رئيس الجماعة الحضرية لكلميم على رفع طلب إلى وزير الداخلية للإعلان عن إقالة احد المستشارين الجماعيين بسبب الغيابات المتكررة التي سجلت في حقه عن أشغال دورات المجلس. وموازاة مع أشغال الدورة، وعبر الاقتراع السري تم انتخاب كل من النائب السابع والثامن لرئيس الجماعة الحضرية. وتأتي هذه الدورة بعد الدورة العادية لشهر أكتوبر والتي تم فيها سحب التفويض المالي بأغلبية المجلس من النائب السابع عن حزب الاتحاد الدستوري، وذلك لكونه أخل بالمهام الموكولة إليه، كما عمل على فرملة أعمال المجلس، كما هدده رئيس المجلس البلدي بمتابعته قضائيا في حالة ثبت وجود خروقات مالية وإدارية، لكون المعني بالأمر كان مسئولا عن التوقيع على الصفقات المالية ويتحمل المسئولية الجنائية كاملة في ذلك. ويعد النائب السابع الذي جرده المجلس من التفويض المالي وتعويضه بالنائب الثامن، المتزعم للمعارضة القليلة العدد ويتهم المجلس بارتكاب خروقات إدارية ومالية يعد من أهم حلفاء المجلس سابقا وعلى امتداد سنوات قبل أن ينقلب عليه الشيء الذي افقد ما يقوم به من انشقاق ومحاولات للطعن في الذمة المالية للمجلس ، الشرعية والتعاطف الذي كان ينتظره لكونه جاء متأخرا ولكونه كان حليفا وشريكا قويا في كل شيء.