بيان استنكاري لفروع المركز المغربي لحقوق الإنسان حول ما تعرض له طلبة وطالبات كلية الطب والصيدلة

آخر تحديث : الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 1:03 صباحًا
2015 10 27
2015 10 27

إن فروع المركز المغربي لحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة وهي تتابع باستياء بالغ ما تعرض له طلبة وطالبات كلية الطب والصيدلة بالرباط صبيحة يوم الخميس 22 أكتوبر 2015 الذين دخلوا كالعادة إلى الكلية وقاموا بتنظيم وقفة احتجاجية سلمية قبل أن يفاجئوا بتدخل القوات العمومية بعدما أعطى لها الضوء الأخضر عميد الكلية من أجل الاقتحام أمام إصرار الطلبة على مواصلة الاحتجاج دفاعا عن مطالبهم العادلة والمشروعة وضدا على القرارات الارتجالية واللاشعبية لوزير الصحة ووزير التعليم العالي، ومن ورائهما حكومة بنكيران. وقد خلف ذلك التدخل حالة من الذهول في أوساط الطلبة المحتجين خصوصا بعد اعتقال أربعة منهم، كما أغمي على العديد من الطلبة والطالبات المشاركين في الوقفة. وقد قام آباء وأولياء الطلبة بالالتحاق بالكلية فور علمهم بالاقتحام، حيث نفذوا اعتصاما تواصل إلى حدود الثالثة زوالا من نفس اليوم. وتفيد مصادر من المحتجين أن الاتهامات الموجهة إليهم من طرف الوزير الداودي بكونهم قاموا (بتكسير ممتلكات الكلية) هي مجرد مغالطات للرأي العام حيث أكدوا أنهم لم يقوموا بكسر ولا إتلاف أي من ممتلكات الكلية، وأن هذا مبرر واه لإعطاء شرعية للتدخل العنيف في حق الطلبة والطالبات. كما أنهم لم يمنعوا زملاءهم من ولوج المدرجات للدراسة حسب مزاعم رئيس الحكومة، حيث أن قرار المقاطعة كان إراديا من طرف الطلبة وعن وعي واختيار. كما أنه من الجدير بالوزارة الوصية ومن ورائها الجهات المسؤولة أن تبادر إلى فتح حوار جدي ومسؤول مع ممثلي الطلبة قصد نزع فتيل التوتر داخل الكلية وإنقاذ السنة الدراسية بدل استعمال سياسة العصا والتدخلات الأمنية. التي تعبر عن ضيق صدر تلك الجهات، ورغبتها في الإجهاز على حقوق ومكتسبات الطلبة. وبناء عليه فإن فروع المركز المغربي لحقوق الإنسان بالجهة تعلن ما يلي : 1. استنكارها الشديد للتدخل الهمجي للقوات العمومية في حق طلبة كلية الطب والصيدلة بالرباط واقتحامها الحرم الجامعي بناء على أوامر صادرة من العميد. 2. تنديدها بهذه السلوكات المرفوضة التي تريد العودة بنا إلى سنوات الجمر والرصاص التي لا زال يحن إليها البعض مع كامل الأسف. 3. نطالب المجلس الوطني لحقوق الإنسان لفتح تحقيق في هذه النازلة واستنكار هذا التصرف الغير مسؤول في حق الطلبة مسالمين. 4. تهيب بهيئات المجتمع المدني إلى التعبئة ورص الصفوف لمواجهة هذه الردة التي أضحت تعيشها حقوق الإنسان. عن فروع الجهــــة