بيان حول وفاة سيدة كانت في طريقها إلى المستشفى الجهوي بتطوان

آخر تحديث : السبت 1 أبريل 2017 - 12:18 صباحًا
2017 04 01
2017 04 01
رشيد خوداري

استقبلت مصلحة المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق، يوم السبت 25 مارس 2017، سيدة تدعى قيد حياتها (س. خ) مرفوقة بأفراد من أسرتها، حيث تشتكي من آلام وتورم على مستوى الفخذ، وبعد معاينتها وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لها وتشخيص حالتها من طرف الطبيب، تبين عدم وجود كسور بالعظام، وأنها تعاني فقط من الانتفاخ والألم على مستوى الركبة، فقدمت لها وصفة طبية لحالتها وغادرت المستشفى.

ويوم الأحد 26 مارس 2017، عادت السيدة مرة أخرى في حالة حرجة مع صعوبة في التنفس، وفورا تم فحصها بالأشعة على مستوى الرئتين، ونظرا لحالتها الخطيرة، تم نقلها بواسطة سيارة الإسعاف تابعة لمستشفى الحسن الثاني إلى المستشفى الجهوي بتطوان، لكن، وللأسف،عند وصولها إلى مصلحة المستعجلات، تأكد موت المرحومة في الطريق قبل الوصول إليه.

على إثر فتح تحقيق من طرف النيابة العامة المختصة بمدينة تطوان، وبأمر منها، تم إجراء تشريح طبي لجثة المرحومة لتحديد أسباب الوفاة.

وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم الـمديـرية الجهوية للصحة بجهة طنجة -تطوان- الحسيمة، بأحر التعازي والمواساة إلى أسرة المرحومة، سائلين العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ويلهم أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان .

إنا لله وإنا إليه راجعون