بيان صحفي…. منظمة “ماتقيش ولدي”تدخل كطرف مدني في قضية اغتصاب

آخر تحديث : الجمعة 28 أكتوبر 2016 - 12:26 مساءً
2016 10 28
2016 10 28

علمت منظمة “ماتقيش ولدي” بتعرض طفل يبلغ من العمر خمس سنوات ويدرس في أقسام البعثة الفرنسية بمدينة الداخلة للاغتصاب، من طرف عامل صيانة يشتغل بذات المؤسسة التعليمية التي يدرس بها الضحية حيث كان يقوم بمرافقة الأطفال إلى المراحيض بطلب من الطاقم التربوي للمؤسسة. وتعود تفاصيل القضية، إلى منتصف الشهر الجاري حين اكتشفت والدة الطفل رضوضا على مستوى شرجه وهي تهم بتغيير حفاظاته، إلى جانب إفرازه لسائل غير طبيعي، ما دفعها إلى اللجوء إلى طبيب الأطفال، حيث أثبتت الخبرة الطبية المنجزة في حق الضحية شناعة الفعل الذي كان يمارس عليه منذ شهر شتنبر الماضي. وتعلم المنظمة الرأي العام أنها ستعمل على تمثيل مصالح الضحية أمام المحكمة وتنصب نفسها مطالبا بالحق المدني.