بيان فرع المنظمة المغربية لحماية البيئة والمواطنة باداومومن في شان اغتصاب فتاة

آخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2015 - 11:41 صباحًا
2015 09 28
2015 09 28

مصطفى العراف أصدر فرع المنظمة المغربية لحماية البيئة والمواطنة باداومومن بيان استنكاري في شأن الاغتصاب الذي تعرضت له فتاة قاصر بجماعة اداومومن ، جاء فيه : فوجئ الرأي العام بجماعة اداومومن إقليم تارودانت مرة أخرى بتعرض طفلة بريئة (م.ح) بدوار “اولاد مومن ” لم يتجاوز عمرها 16 سنة لعملية اغتصاب على يد شاب عمره 23 سنة يقطن بنفس الدوار بعد إغرائها بكافة الوسائل وممارسة الجنس عليها لمدة طويلة مستغلا براءتها والتغرير بها لقضاء نزواته الحيوانية ، ونتج عن ذلك حمل الطفلة التي وضعت مولودها يوم السبت 09 شتنبر2015 مقابل ذلك قام أب الضحية بوضع شكاية لدي النيابة العامة ، وتمكنت فرقة تابعة للدرك مساء يوم الجمعة 18 شتنبر 2015 من وضع الجاني تحت الحراسة النظرية وتعميق البحث معه وقد أنكر ما نسب إليه وبعد احالته يوم الأحد 20 شتنبر 2015 على جنايات أكادير وفي مواجهته مع الضحية اعترف بجريمته وتم إيداعه السجن المدني بأيت ملول قبل بدأ محاكمته يوم 13/10/2015 . وفي هذا الصدد توصلنا في المنظمة المغربية لحماية البيئة والمواطنة فرع اداومومن بطلب تدخل ومؤازرة من أب الضحية ( ع. م ) الطفلة المغتصبة وعلى إثر هذا الاعتداء الجنسي السافر الذي مس براءة الطفلة القاصر، ونظرا لتداعيات هذا الحادث الأليم وما خلفه على الطفلة الضحية وأسرتها من النواحي النفسية والاجتماعية والأخلاقية والمالية فإننا في فرع المنظمة المغربية لحماية البيئة باداومومن نعلن مايلي : 1- استنكارنا الشديد لهذا الاعتداء السافر على شرف الطفلة الضحية، وتنامي الاعتداءات الجنسية على هذه الفئة بجماعة اداومومن . 2- مطالبتنا بأخذ حق واعتبار الطفلة الضحية، وإصدار العقوبة المستحقة على الجاني . والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بكرامة وشرف الطفولة المغربية . 3- دعوتنا السيد الوكيل العام لملك لدى محكمة الاستئناف باكادير إلى إنصاف الطفلة الضحية المعتدى عليها وعدم التساهل مع مرتكب هذه الجريمة النكراء. 4- إدانتنا الشديدة للاعتداء الجسدي الذي تعرضت له التلميذة “مريم” بالقسم الابتدائي بمدرسة تنوينان بجماعة تزمورت من طرف معلمها باستعمال السلسلة المطاطية للدراجة النارية .