بيان نقابي يكشف عن المستور بالقطاع الصحي باولاد تايمة

آخر تحديث : الأحد 5 يوليو 2015 - 5:21 صباحًا
2015 07 05
2015 07 05

في بيان للمكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بأولاد تايمة، كشف هذا الاخير عن جملة مشاكل وصفها بالخطيرة وتعوق إصلاح االمركز الصحي المحلي للمدينة، مسجلا بذلك جملة من المشاكل التي لا زال يتخبط فيها القطاع وهي على الشكل التالي: ـ إنخفاض 9 أطر من مقدمي العلاج مقارنة بسنة2011، بما فيها تخصصات حساسة: كتخصص النساء والتوليد الغائب منذ قرابة السنة. ـ خصاص حاد في الممرضين متعددي التخصص ـ حرمان المستشفى من خدمات طبيبين عامين حديثي الإنتقال إليه. ـ عدم توصل الموظفين بمستحقاتهم الخاصة بالحراسة والمداومة منذ نهاية 2012، زيادة على الإختلاف البين في طريقة إحتسابها مقارنة بباقي مستشفيات الجهة. ـ تكبد الموظفين عناء التنقل لمدينة تارودانت (45Km) من أجل تسلم شهادتي العمل والأجرة وكذا الخضوع للفحوصات الطبية المضادة. ـ إستمرار ضعف الحماية من الخطر الإشعاعي بمصلحة الراديو بالنسبة للمهنيين والمرتفقين على السواء : موضوع دراسة وزارية أنجزت منذ 2009. ـ تعطيل مزمن للجهازين المركزيين لتوزيع الأكسجين والشفط الحائطي وتاخير أشغال الصيانة بشتى أنواعها وانتظارات غير مبررة لإتخاذ القرار إقليميا (كهرباء،نجارة،سباكة). ـ سيارة إسعاف يتيمة مفتقرة لأبسط وسائل التدخل الإستعجالي ولا تخضع لأي دفتر تحملات فيما يخص صيانتها. ـ ضعف التنسيق بين المؤسسات الصحية، وعدم إحترام مسلك العلاج خاصة حاملي بطاقة راميد، ما يترتب عنه اكتظاظ مهول في مصلحتي المستعجلات والولادة وبالتالي إرتفاع درجة الإحتكاك بين المهنيين والمواطنين. لكل ما سلف ذكره وحسب البيان، فان المكتب المحلي يطـــــــــــــالب بما يلي : ـ تزويد المستشفى بالحد الأدنى من التخصصات الحيوية ( الممرضين متعددي التخصص، طبيبين متخصصين في النساء والتوليد، طبيب تخدير وإنعاش وكذا أخصائي جراحة العظام والمفاصل). ـ صرف التعويضات الخاصة بالموظفين وتوحيد معايير إحتسابها. ـ العمل مبدأ اللاتركيز الإداري بإعطاء المستشفى المحلي إختصاصات أوسع في تسلم الموظفين لوثائقهم الإدارية، وإحداث وحدة محلية لطب الشغل. ـ ضرورة إيقاف خطر التعرض للإشعاعات وإحداث وحدة محلية للصحة والسلامة المهنية. ـ التدخل السريع لصيانة كافة الأعطاب التقنية بالمؤسسة مع وضع علامة إستفهام عريضة حول مصير الإعتمادات المخصصة لهذا الغرض. ـ اعطاء أهمية أكبر لوسائل وظروف النقل الطبي.