بيرو: الحكومة بصدد إعداد استراتيجية ثقافية جديدة للمغاربة المقيمين بالخارج

آخر تحديث : السبت 22 نوفمبر 2014 - 1:23 مساءً
2014 11 22
2014 11 22

دنيا بريس

كشف أنيس بيرو، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن الحكومة بصدد إعداد استراتيجية ثقافية جديدة للمغاربة المقيمين بالخارج. وأوضح الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، خلال لقاء مع أفراد الجالية المقيمة بفرنسا يوم الأربعاء 19 نونبر 2014، بدار المغرب بباريس، أن أهمية الحفاظ على الثقافة والهوية الأصل تنطلق من إدراك المخاطر والتحديات الكبرى التي تواجه أفراد الجالية المغربية، على اعتبار الصعوبات التي تكتنف الموافقة بين متطلبات الاندماج في دول الإقامة من جهة، والمحافظة على الخصوصيات الثقافية المغربية من جهة أخرى. كما أشار الوزير إلى كون التمسك بالقيم والهوية الثقافية الأصيلة ، عنصر أساسي في الاندماج داخل دول الاستقبال، من خلال الفرد الواعٍي الفخور بهويته والمنفتح على قيم الآخرين. وأكد على أن المغاربة معروفون بقيم التسامح والعمل بإتقان، وسهولة الاندماج، كما أنهم متشبثون بقيمهم الوطنية، ويتجلى ذلك من خلال تمسكهم بصلة الرحم بالوطن و اهتمامهم بكل المناسبات الدينية والوطنية ومساهمتهم في تنمية بلدهم. وأضاف، أن الاستراتيجية المقترح إعدادها ستكون نتيجة تشاور معمق بين جميع الفاعلين، كما ستأخذ بعين الاعتبار آراء الجميع في إطار التوجهات السياسية خصوصا بعد الدستور الجديد. وشدد على أن مغاربة الخارج يحظون بالعناية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأن الحكومة عاقدة العزم على ترسيخ مكانة الجالية ضمن أولوياتها. وفي السياق ذاته، أقر الوزير بأن إنشاء المراكز الثقافية المغربية في العواصم الكبرى يبقى أحد أهم العوامل لتحقيق هذا الارتباط الثقافي بالمغرب.