بيــــان… الجامعة الوطنية لوظفي التعليم تهنئ نساء ورجال التعليم باليوم العالمي للمدرس وتستنكر سياسة الانفراد بالقرارات

آخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 1:31 مساءً
2017 10 05
2017 10 05
دنيا بريس/ رضوان الرمتي

إن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وهي تعقد اجتماعها العادي يوم الاحد 1 اكتوبر 2017 تغتنم هذه الفرصة ابتداء، من اجل تهنئة نساء ورجال التعليم بمناسبة اليوم العالمي للمدرس (5 أكتوبر)،  كما تستحضر اللحظة التاريخية من موقع مسؤوليتها، وهي ترصد معالم الدخول المدرسي 2017/2018 والذي يندرج في اطار تفعيل وثيقة الرؤية الاستراتيجية، والتي عرفت اشراكا صوريا للفاعلين، وغموضا وتسرعا في التنزيل، أثرا بشكل جلي على حقيقة الإصلاح  ،والتركيز فقط على الشكليات. وإذ ننبه الى نهج سياسة الانفراد في القرار نطرح كجامعة بدائل من اجل استدراك يؤطر نقاشا جماعيا، لاستثمار الفرص المتاحة ، لتحقيق الاقلاع التربوي المنشود.

وعليه نسجل مايأتي :

  • تسارع قرارات وزارة التربية الوطنية، وعدم الالتزام بما يرد في المراسلات، على سبيل المثال المراسلة رقم17/472 بتاريخ 15 يونيو 2017 في شأن الإجراءات والترتيبات الخاصة بالدخول المدرسي 2017/2018 ، والتي تنص على عدم تجاوز 30 تلميذا بالمستوى الأول، واعتماد المشترك بمستويين فقط ، وبأقل من 30 تلميذا . والواقع خلاف ذلك بكثير. حيث فاق الاكتظاظ 50 تلميذا ووصلت الأقسام المشتركة إلى أكثر من أربعة مستويات .
  • دخول مدرسي سمته التخبط وغياب التخطيط، وبنية تربوية غير مستقرة، وتفييض قسري ، و تكليفات غير منتهية. كل ذلك يلوح بتفويت الفرصة مع موعد موسم دراسي ناجح .
  • التعثر في عملية “مليون محفظة ” وتأخر غير مبرر في الكتب والمراجع المسماة “منقحة “، مما أربك الأساتذة والتلاميذ على حد سواء .
  • التسرع غير المفهوم، وغير المقبول، فيما يهم ادراج اللغة الفرنسية في المستوى الأول دون دراسة متأنية لدواعي ذلك  ولا تحديد طرق تنزيلها.
  • الخصاص الكبير في أطر الإدارة التربوية بمجموعة من المؤسسات، و انعكاسه على تدبير دخول مدرسي ناجح.
  • إرهاق أطر الادارة التربوية بمهام إضافية أخرى، من قبيل تأهيل فضاءات المؤسسات، دون توفير إمكانيات ذلك. وتحميلهم مسؤولية تكوين  و تتبع الأساتذة الموظفين بموجب عقود من خلال الاقتصار على مراسلات فقط .
  • وضعية الأساتذة الموظفين بموجب عقود غير المطمئنة، وعدم استقرارهم في مناصب محددة:

” مديرية مراكش نموذجا”، وعدم تلقيهم لتكوينات فعالة وحقيقية تمكنهم من الاضطلاع بالمهام التربوية الموكلة إليهم، وعدم تمكينهم من وثائقهم المشروعة (بيان الأجرة ووثائق التقاعد والتعاضدية ومؤسسة محمد السادس…)

  • مطالبة الأكاديمية الجهوية مراكش آسفي بإنصاف أصحاب طعون و تظلمات الحركات الانتقالية وكذا طلبات الاحتفاظ بالمنصب.
  • المطالبة بحركة انتقالية جهوية للأطر الإدارية المشتركة، ومسيري المصالح المادية والمالية، على غرار باقي الجهات.
  • ضرورة إنصاف الخريجين الجدد بشيشاوة الذين تأجلت امتحانات كفاءتهم، وضرورة تمكينهم من اجتيازها على غرار باقي أقاليم المغرب .
  • مطالبة الوزارة بالإفراج عن النظام الأساسي، والترقية بالاختيار 2016، وإنصاف ضحايا النظامين واساتذة السلم التاسع وحاملي الشهادات العليا والدكاترة.

عن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم