بيــــان.. نصب لاقط هوائي يثير غضب سكان تجزئة العيون باولاد تايمة

آخر تحديث : الثلاثاء 16 مايو 2017 - 4:55 مساءً
2017 05 16
2017 05 16

عقد الفرع المحلي بأولادتايمة للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب اجتماعا مع ممثلي ساكنة تجزئة العيون بعد توصل المكتب بطلب مؤازرة من سكان التجزئة المذكورة، وتضمن هذا الاجتماع مشكل مشروع شركة للاتصال بتثبيت لاقط هوائي تم نصبه بحديقة القرب الجديدة بالحي، دون مراعاة موافقة السكان بل أصبح مفروضا عليهم.كما أصبحت حالة الترقب بين السكان في تنصيب هذا البرج وسط مجمعهم السكني يؤثر على راحتهم النفسية خوفا مما تسببه هذه الموجات الكهرومغناطيسية من أمراض خطيرة على المدى المتوسط والبعيد.

إن الضرر المستقبلي قد لايمكن اعتماده في بعض المواضيع المادية الصرفة.أما إذا تعلق الأمر بالصحة البدنية للشخص وخاصة الأطفال فإنه يتعين على الدولة أن تأخذه بعين الاعتبار ،لأن الصحة البدنية لايمكن إرجاعها إلى حالتها الأولى إدا أصابها ضرر، وخاصة إذا كان سببه الإشعاع الكهرومغناطيسي الذي لم يجرؤ العلماء في هذا المجال على كشفه،لتصادم ذلك مع القوى الاقتصادية وذلك على حساب صحة الإنسان. كما أن السلطات المحلية والإقليمية لم تحرك ساكنا بالتدخل من أجل رفع الضرر عن السكان وإلزام الشركة باحترام المسافة القانونية في تثبيت هذه الأبراج وإبعادها عن المجمعات السكنية،علما أن المسؤولية المدنية لايجب أن تقتصر على تغطية الأضرار السابقة،وإنما يجب أن تعمل على إلغاء الإخطار المستقبلية . ورغم كل المواثيق والمعاهدات الدولية التي صادق عليها المغرب وما لتلك الاتفاقيات من أهمية بمقتضى الدستور، فإن المشروع قد أقر ضمنيا بضرورة إعمال المبدأ المذكور في كل ما يتعلق بصحة وسلامة المواطنين.

وبناءا عليه فإن الفرع المحلي بأولادتايمة يعلن مايلي:

ــ استنكاره الشديد للترخيص لشركة الاتصالات على تثبيت لاقط هوائي لتقوية الإرسال وسط المجمع السكني بتجزئة العيون.

ــ مطالبته بتوقيف هذا المشروع لما له من مخلفات صحية خطيرة نتيجة الإشعاعات التي تصدر عن هذا النوع من الأجهزة.

ــ مطالبته السيد عامل الإقليم بالتدخل من أجل رفع الضرر عن ساكنة تجزئة العيون بمدينة أولادتايمة.

ــ استعداده تنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام الوكالة التجارية لشركة الاتصالات بشارع محمد الخامس يوم الخميس 18 ماي 2017 إبتداءا من الساعة الخامسة زوالا .

ــ دعوته جميع القوة الحية والمناضلة وجميع المنابر الإعلامية وجميع الهيئات الحقوقية والسياسية وفعاليات المجتمع المدني للمشاركة في هذه الوقفة السلمية من أجل التصدي لهذا الخطر الذي يهدد صحة وسلامة المواطنين في أفق أشكال نضالية تصعيدية .

عن المكتب