تارودانت‎: الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ترصد اختلالات وتعثرات الدخول المدرسي بالمديرية الاقليمية

آخر تحديث : الإثنين 25 سبتمبر 2017 - 12:30 صباحًا
2017 09 25
2017 09 25
دنيا بريس/ احمد بوهيا

في ظل الأوضاع المتردية والمزرية التي تعيشها المنظومة التربوية وانعكاسها السلبي  على الشغيلة التعليمية، وفي ظل هذا الدخول المدرسي الاستثنائي الذي عرف وما يزال يعرف مجموعة من الاختلالات والتعثرات رغم الشعارات الرنانة التي رفعتها الوزارة من أجل تأهيل المؤسسات ومحاربة الاكتظاظ والهدر المدرسي وتجويد العرض المدرسي إلى غير ذلك من الاجراءات إلا أن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية التعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بتارودانت، واستشعارا منه بخطورة الوضع والمرحلة الدقيقة التي تمر بها المدرسة العمومية ، دعا مجلسه الاقليمي  للاجتماع  يوم الأحد 24 شتنبر 2017 بمقر النقابة لتدارس مستجدات الدخول المدرسي وكل الاجراءات المرافقة له وبعد المناقشة المستفيضة نعلن للرأي العام الوطني والمحلي ما يلي:

1 (تضامننا المطلق مع ضحايا الحركات الانتقالية وشجبها للطريقة  اللاقانونية المعتمدة  لإجرائها خارج المذكرة الإطار من طرف الوزارة.

2)مطالبتنا التسريع بدراسة الطعون والتظلمات المقدمة وإنصاف المتضررين في أقرب الآجال.

3 ) تنديدنا بالطريقة التي تم بها تعيين الأطر الإدارية وإقصاء الهيئات النقابية وعدم الاعلان على جميع المناصب الشاغرة.

4 ) استنكارنا للطريقة التي يتم بها إيفاد  اللجان إلى مؤسسات دون أخرى، والتي يعتمد بعضها اسلوبا مستفزا وغير تربوي تجاه الاطر الادارية والتربوية بالمؤسسات وتفتقر إلى الموضوعية.

5 ) تضامننا المطلق مع هيئات الإدارة التربوية وهيئات التسيير الإداري والمالي والملحقين التربويين وهيئات التوجيه والتخطيط من خلال ما يعانونه من كثرة في المهام دون توفر أدنى شروط الاشتغال وفي غياب التحفيزات  المادية الضرورية.

6 ) تنديدنا بالارتجالية والسلطوية التي يشهدها الدخول المدرسي الحالي الذي لا يختلف عن السنة الماضية والذي مازال يشهد عدة اختلالات منها: نقص في الموارد البشرية، غياب الكتب المدرسية او عدم التوصل بها كاملة في إطار مشروع مليون محفظة ، عدم تأهيل عدة مؤسسات بالإقليم من صباغة وكراسي ونقص في الوسائل التعليمية، استمرار ظاهرة الاكتظاظ، ضم المستويات أو الاقسام المشترك

7 ) تنديدنا بالطريقة التعسفية التي تم بها نقل عدد من الأساتذة المتعاقدين إلى خارج الاقليم رغم الخصاص المهول بالمديرية الاقليمية لتارودانت.

8 ) دعوتنا  الأسر المغربية وكذلك جمعيات أمهات واباء وأولياء التلاميذ استشعار خطورة الوضع الذي تعيشه المنظومة التربوية وعليها الانخراط الفعلي للنهوض بأوضاع المدرسة المغربية.

9 )مطالبتنا  بتفعيل دور الشرطة المدرسية وتنظيم دوريات أمنية بالقرب من المؤسسات التعليمية حماية لها ولمرتفقها من تلاميذ وأساتذة .

10 ) مطالبتنا بإيفاد لجنة محايدة وموضوعية للتحقق فيما ورد في بيان جمعية أمهات وأباء وأولياء تلاميذ إعدادية الحسن الأول بتارودانت  حفاظا على السير العادي للدراسة  وتوفير الشروط التربوية بهذه المؤسسة العتيدة.

وفي الأخير ندعو جميع الشغيلة التعليمية إلى  الوحدة ورص الصفوف  والاستعداد للمحطات النضالية المقبلة صونا للحقوق ودفاعا عن المدرسة العمومية.