تارودانت: اثناء حفل تسليم السلط الحريري يتحفظ والمتوكل يضع تجربته رهن المكتب الجديد

آخر تحديث : السبت 3 أكتوبر 2015 - 10:18 صباحًا
2015 10 03
2015 10 03
تارودانت: اثناء حفل تسليم السلط الحريري يتحفظ والمتوكل يضع تجربته رهن المكتب الجديد
U

تم بعد زوال يوم الخميس فاتح اكتوبر الجاري، بمقر بلدية تارودانت حفل تسليم السلط بين الرئيس السابق للمجلس البلدي مصطفى المتوكل عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوت للشعبية، المنتهية ولايته وفقا للانتخابات الجماعية والجهوية لرابع شتنبر المنصرم، والرئيس المنتخب اسماعيل الحرير عن حزب العدالة والتنمية، العملية والتي دامت زهاء الساعتين والنصف تقريبا جرت بحضور كل من باشا المدينة ممتلين عن عمالة تارودانت وكاتب الباشوية، والكاتب العام للبلدية، ثم القديم للجماعة الحضرية والرئيس الجديد، حيث تم التوقيع على محضر تسليم السلط بين الرئيسين، وبهذا التوقيع، تسلم الرئيس الجديد مهامه بشكل قانوني. من جهة اخرى فقد عرفت الجلسة الثانية للتوقيع على محضر التسليم تحفظ الرئيس الجديد على كافة الوثائق والمستندات التي شملت عملية التسليم، في انظار ما اسماه بالبث في صحة المعطيات والبيانات المضمنة في قوائم الجرد، وفي حال ثبوت العكس، وحسب تدوينة الرئيس على كافة المحاضر، فان رئاسة المجلس في حلتها الجديدة ليست مسؤولة، خاصة تلك والمتعلقة بميادين الموظفين الجماعيين، الاطر العاملة بمصالح الجماعة، الاطر الجماعية الملحقة لدى الادارات او جماعات محلية اخرى، موظفو الجماعات الموضوعون رهن اشارة بعض الادارات او الجماعات المحلية، المناصب الشاغرة، مداخيل ميزانية التسيير لسنة 2015، مداخيل ميزانية التجهيز لسنة 2015، اشغال التدهيز الخاضعة لرسم التاسيس الاول بين سنة 2009/ 2015، وضعية القروض، اعتمادات التسيير لميزانية 2015، اعتمادات التجهيز لسنة 2015، وضعية سير انجاح المشاريع، البنايات المخصصة للاستعمال الاداري والتقني، جرد البنايات السكنية، جرد الاراضي الغير مبنية، جرد الحدائق والمنتزهات العمومية، جرد مواقف السيارات، جرد التجهيزات الفوقية، الادوات، المعدات، السيارات واخيرت الشاحنات والاليات الاخرى، تحفظ الرئيس الجديد قوبل من طرف الرئيس المنتهية ولايته قول وبعد عناق حار بين الطرفين، انه مستعد للقيامات بزيارات بين الفينة والاخرى لدى المصالح بالبلدية، وان رهن اشارة الجميع غتد الاقتضاء. هذا وكما تم الاشارة الى ذلك، فان عملية تسليم السلط ببلدية تارودانت، عرفت نوعا ما من التاخير، حيث اضطرت السلطات المعنية يوم الاربعاء 23 شتنبر الماضي، تاخير التوقيع على محضر التسليم، بطلب من الرئيس الجديد، وذلك بعض ان تبين لهذا الاخير انه ووفقا للقانون والمساطر المعمول بها ان العملية تتطلب توضيح مجموعة من المعطيات، والتي اعتبرها غامضة وتتطلب النبش فيه والتاكيد من صحتها، خاصة وان توقيع على المحضر الموقع بشكل نهائي يتطلب الاجابات على التساؤلات المطروحة، اضافة وحسب زعمه وجود بعض الوثائق المدلى بها غير متكاملة، وعليه طالب الرئيس الجديد بالادلاء بالوثائق المرجعية للتعمير، تدقيق مواقف السيارات والدراجات المدينة، الادلاء بوثاق برنامج التاهيل الحضري وسياسة المدينة، الادلاء بلائحة مدققة حول المحجوزات، الادلاء بلائحة مدقق الخاصة بالصفقات، ملء جداول الممتلكات بدقة أي نوعية الملك وضعيته وكيفية اسغلاله، لائحة مدققة حول وضعية كل الية، تصحيح بعض الاخطاء المادية في الترقيم وتاريخ استعمال السيارات، تدقيق الجدول الخاص بالاتفاقيات.

U
U
U
U
U
U
U
U
U
U
U
U