تارودانت: الارتجالية وتدبير الأزمة سمة الوضع العام بالمغرب

آخر تحديث : الخميس 26 أكتوبر 2017 - 6:25 مساءً
2017 10 26
2017 10 26
دنيا بريس/ بقلم احمد بوهيا

تداول المكتب التنفيذي لفضاء المواطنة والإنصاف، نهاية هذا الأسبوع، عدة قضايا دولية ووطنية ومحلية ذات بعد حقوقي، سياسي واقتصادي واجتماعي وبيئي، إضافة إلى تقييمه لالتزامات و مهام سابقة أحادية الجانب أو بتعاون مع الشركاء،حيث  سجل ما يلي:

1/ وطنيا مواصلة الحكومة الحالية  لنفس سياسة سابقتها في كافة المجالات، تجلى ذلك من خلال:

* ارتفاع أسعار الخضر والمواد الغذائية، وتدني القدرة الشرائية  لعموم المواطنات والمواطنين، وتجميد الأجور بالقطاعين العام والخاص، وهزالة  ميزانية تجهير وتدبير المرافق العمومية  الأساسية ( التعليم -الصحة –الجماعات  المحلية – الشغل…) وندعوها  بتنظيم حوار جدي مع الشركاء الاجتماعين لحل المعضلات  وتجنب المزيد من الاحتقان

* استمرار نهج  سياسة القمع والاعتقالات والمحاكمات  الصورية في حق مناضلي الحراك الاجتماعي بعدة مدن مغربية  وضرب الحق الدستوري  في الاحتجاج و الإضراب، ونعلن إدانتنا الصريحة لهذه المنهجية.

* السياسة الارتجالية التي طبعت الدخول المدرسي 2017/2018 والتركيز على الواجهة الخارجية للمؤسسات التعليمية  بدل الإقدام  على إصلاح حقيقي و شامل للمنظومة التربوية   تتماشى وسوق الشغل باشراك نساء ورجال التعليم.

2/محليا ” تزايد نسبة الهدر المدرسي بالإقليم  إما بسبب عدم  تفعيل المذكرة الاطار 118 لدى بعض المؤسسات أو برفض طلبات التلاميذ الراغبين في استئناف الدراسة  لدى البعض الآخر . ومن هؤلاء تلاميذ قاصرين. ونطالب المسؤولين بالتدخل لإيجاد حل  وإنقاذهم من الشارع.

* تأخر الكتب الخاصة بمليون محفظة عن الموعد أدى إلى الاختلال ببعض المدارس والارتباك لدى بعض الأمهات والآباء، وعلى المسؤولين تجنب أسناد هذه المهمة  للمستثمرين الذين لا علاقة لهم بالتعليم

* الاعتداء والهجوم على الممتلكات والمحاصيل  الفلاحية وخزانات المياه التي يمارسها الرعاة الرحل بعدة مناطق بالإقليم دون  تدخل السلطات  رغم إشعارها – نموذخ جماعة تدسي نسندالن

* استمرار فوضى السير والجولان واحتلال الملك العمومي  بتارودانت  ناهيك عن انتشار الباعة المتجولين  في كل الأماكن وأمام المتاجر التي تؤدي واجباتها الضريبية … ندعو المجلس الجماعي تفعيل القانون والإسراع بمعالجة الوضع مع بقية الشركاء.

*  نسجل بعض الارتياح لدى ساكنة مدينة تارودانت  بعد إقدام السلطات العمومية على تنظيم دوريات أمنية بالأحياء الهامشية التي تتواجد بها أوكار الدعارة والمخدرات و ماء الحياة وتعرف كذلك عصابات  السطو والسرقات …وندعوها الالتزام بالقانون دون تجاوزات أو شطط .

* تزايد ظاهرة العنف بكل أنواعه في صفوف  الأطفال والنساء رغم المجهودات  الوازنة لخلية التكفل  بالمحكمة الابتدائية بتارودانت.

وسنبقى أوفياء لقضايا وهموم ساكنة الإقليم ومناضلات ومناضلين من اجل  صون كرامة وحقوق الإنسان المكتب  التنفيذي