تارودانت : الامتحانات الاشهادية الدورة الاولى تمر في ظروف جيدة

آخر تحديث : الإثنين 23 يناير 2017 - 6:55 مساءً
2017 01 23
2017 01 23

في اطار الدور المنوط به، حيث المساهمة في السير العادي للامتحانات الاشهادية  للسنة الثالثة اعدادي في دورتها الاولى، وسيرا على السنة الحميدة التي دابت عليها ادارة المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بتارودانت، قام المدير الاقليمي ابراهيم اضرضار، صباح اليوم الاثنين 23 يناير 2017، بزيارة ميدانية تفقدية لعدد من مراكز الامتحان بالإقليم، انطلاقا من بلدية تارودانت  لتتبع و معاينة الظروف التي تتم فيها والإجراءات التربوية والإدارية المواكبة لها على مستوى مختلف المراكز بالإقليم للاطلاع عن كتب وفي الميدان على ظروف إجراء الامتحانات الإشهادية الدورة الأولى بمختلف هاته المواقع التربوية، وفي الآن نفسه لتعزيز و مواصلة ثقافة التواصل عن قرب للمسؤول الإقليمي عن القطاع مع مختلف الأطر الإدارية و التربوية و تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية، والوقوف على مدى السير العام للامتحانات، من خلال تتبعها عن قرب على صعيد المؤسسة.

جاءت هاته الزيارة لدعم الفعل البيداغوجي و التربوي خدمة لمصلحة التلميذ أولا وتماشيا مع استراتيجية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين .

وخلال هذه الزيارة قدم المدير مجموعة من التوجيهات تهم تحسين تدبير عملية الامتحانات : وضعية الأقسام وظروف الدراسة و حراسة الامتحانات واستراتيجية تدبيرها .

وقد اطلع المدير الإقليمي خلال هذه الزيارة على أعداد المترشحين، و الأطر المساهمة في تدبير الامتحانات، من كتابة الامتحان والمراقبة إلى التصحيح وإعطاء النتائج، كما قام السيد المدير بجولة عبر قاعات الامتحان، حيث عاين الظروف التي تمر فيها، مؤكدا للتلاميذ أهمية الامتحان، مشجعا ومقدما نصائحه للمترشحين، رافعا معنوياتهم ، ناصحا اياهم بالاعتماد على الذات والابتعاد عن الغش، لآثاره السلبية المسيئة للتلميذ وللمدرسة العمومية، معربا عن تمنياته لهم بالتوفيق

وموازة مع زيارة السيد المدير الاقليمي عبأت المديرية الاقليمية لجن تتكون من المفتشين لمختلف الاسلاك  من أجل  تأمين  كل  فرص  النجاح  لهذا  الاستحقاق المتعلق بالامتحانات الاشهادية الدورة الاولى بمختلف مراكزالامتحانات.

وبهده المناسبة ومن خلال هدا الموقع يتقدم السيد المدير بجزيل الشكر وفائق التقدير والامتنان إلى كافة رجال ونساء التربية والتكوين، وكذا كافة أمهات وأولياء وآباء التلميذات والتلاميذ على ما يبذلونوه من مجهودات جبارة في سبيل انجاح هذه المحطة التربوية الهامة..

كما يتوجه بعظيم التقدير إلى كافة شركاء المنظومة محليا وإقليميا وجهويا على التواصل والتفاعل والتنسيق المحكم فيما يتعلق بتدبير جميع مراحل وأطوار العمليات المبرمجة خلال السنة الدراسية وضمان سلامتها و مرورها في ظروف جيدة.

مكتب الاتصال والشراكة

مديرية تارودانت