تارودانت: التراشق بالكراسي والطاولات بساحة العلويين

آخر تحديث : السبت 23 سبتمبر 2017 - 9:13 صباحًا
2017 09 23
2017 09 23
دنيا بريس

عرفت ساحة العلويين ـ أسراك ـ وسط مدينة تارودانت، هجوما نفذته مختلة عقلية على أفراد أسرة بإحدى المقاهي، حيث فوجئ طفل صغير بوجود المختلة بجانبه، ليصيح بأعلى صوته خوفا منها، الأمر الذي خلف نوعا من الرعب والخوف لدى أفراد الأسرة، ولم تتمالك حينها أم الطفل نفسها وثارت في وجه المختلة عقليا، لترد هذه الأخيرة على المحتجة بألفاظ نابية ومخلة بالآداب، لتتحول المشادات الكلامية بين الطرفين إلى التراشق بالكراسي وطاولات المقهى، قبل ان يتدخل احد رجال الأمن مرفوقا بأحد أفراد القوات المساعدة، حيث أعاد الهدوء إلى مسرح الحدث، بعد توقيف المختلة عقليا وإحالتها على مثن سيارة النجدة على المستشفى الاقليمي الختار السوسي.

الحدث الذي خلف ردود أفعال متباينة اغلبها تدعو إلى إعادة الاعتبار إلى الساحة التي تعتبر القبل النابض للمدينة، التي تحولت في ظل صمت الجهات المسؤولة مرتعا لأصناف الختلين عقليا والمشردين، وفضاء لعدد من التصرفات الغير اللائقة بالساحة.

جريدة الاحداث المغربية عدد 6320 بتاريخ 22/ 9/ 2017