تارودانت: التنسيق النقابي السداسي والمتضررون من نتائج الحركة الانتقالية في اعتصام ومسيرة ووقفة أمام العمالة ـ صور ـ

آخر تحديث : الثلاثاء 25 يوليو 2017 - 2:17 صباحًا
2017 07 25
2017 07 25
دنيا بريس

وفقا لبنود البيان النقابي، في شطره المتعلق بالاستمرار في التظاهر السلمي مع التصعيد في حال عدم الاستجابة لمطالب نساء ورجال التعليم المتضررين من الحركة الانتقالية الجهوية والوطنية، ونظرا لما أطلق بنهج سياسة صم الآذان التي نهجتها وتنهجها الجهات المسئولة من وزار التربية الوطنية والمديرية الاقليمية بتارودانت، دخل المتضررون والمتضررات من نتائج الحركة الانتقالية بتارودانت، في اعتصام بمحاذاة بناية المديرية الاقليمية بالحي الاداري على مستوى الطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين أكادير وورزازات مرورا بمدينة تارودانت، وبعد ترديد العديد من شعارات التنديد والاستنكار، والمطالبة حقوق المتضررين المشروعة، التف المتضررون حول ممثلي النقابات الستة المؤازرة، وحولوا اعتصامهم الى مسيرة سلمية ومسئولة، في اتجاه البوابة الكبرة لعمالة الاقليم، حيث تم تكوين حلقة رددت خلالها شعارات نقابية، ثم كلمات بالمناسبة، الحلقة دامت زهاء الساعة، وبعد إيصال مطالب الشريحة المتضررة إلى المسؤول الإقليمي، ونظرا لما عوهد في مثل هذه المناسبات ممن اوكلت له الانصات الى هموم الفئة المتضررة، قررت الهيئات النقابية ومعه المتضررين والمتضررات العودة الى مكان الاعتصام، ليستقر الحال على ما تم تسطيره بالبيان سالف الذكر حيث التصعيد ولا شيء غير التصعيد.