تارودانت: الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب تعقد مؤتمرها بمراكش

آخر تحديث : الثلاثاء 19 أبريل 2016 - 12:32 صباحًا
2016 04 19
2016 04 19

تحت شعار (العمل الحقوقي نزاهة – التزام – وطنية – كونية – موضوعية) انعقد بمدينة مراكش المؤتمر الوطني الأول للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب أيام 15ـ 16 – 17 أبريل 2016. وقد انعقدت الجلسة الافتتاحية بمقر جهة مراكش أسفي التي انطلقت مساء يوم الجمعة 15 أبريل 2016 على الساعة الثالثة بعد الزوال، تخللتها كلمة رئيس اللجنة التحضيرية الأخ عبد الإله طاطوش، وكلمة الأخ الشريعي، ثم كلمات الوفود المشاركة في هذا المؤتمر التي تضم جمعيات المجتمع المدني والجمعيات الحقوقية كما تم الاستماع إلى كلمة المجلس الوطني لحقوق الإنسان عبر فرعه الجهوي بمراكش. بعد ذلك انتقل المؤتمرون إلى المركب الاجتماعي لصندوق الضمان الاجتماعي بمراكش لمواصلة أشغال المؤتمر التي امتدت على مدى ثلاثة أيام تم خلالها عقد اجتماعات اللجان المتفرعة عن المؤتمر وهي لجنة البيان الختامي، ولجنة الأنظمة والقوانين ولجنة التصور العام، حيث تمت مناقشة تقارير تلك اللجان في الجلسة العامة المنعقدة مساء يوم السبت 16 أبريل 2016، ثم المصادقة عليها بعد ذلك ليخلص المؤتمرون إلى انتخاب الأجهزة المسيرة للمنظمة على الصعيد الوطني، وهي المجلس الوطني ورئيسه، ثم المكتب التنفيذي الذي آلت رئاسته إلى الأخ محمد رشيد الشريعي. وقد أجمع المؤتمرون خلال مداخلاتهم على ضرورة النهوض بأوضاع حقوق الإنسان على المستوى الوطني والجهوي والإقليمي والتصدي لكل الانتهاكات والخروقات التي تتعرض لها حقوق الإنسان والمتجلية في قمع ومنع التظاهرات الاحتجاجية السلمية والمحاكمات الصورية للمناضلين الشرفاء من نقابيين وحقوقيين وجمعويين والحجز على مساكنهم الشخصية (حالة الآخ الكاتب الجهوي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بأكادير عبد الله رحمون). كما أدان المؤتمرون الظروف المأساوية التي رافقت وفاة الشهيد ابراهيم صايكا رئيس جمعية المعطلين بكلميم مطالبين وزارة العدل والحريات بالكشف عن حقيقة ما جرى. إمضاء : حسن أيت تلاس عضو المكتب التنفيذي

4_1109554430_n-copie